الثلاثاء, 25 ربيع الآخر 1443 هجريا, الموافق 30 نوفمبر 2021 ميلاديا

اللواء تركي بن غصاب .. القدوة والمثل

اللواء تركي بن غصاب .. القدوة والمثل

هناك رجال أمن بواسل ، لا يدخرون وسعا في رد كيد أعداء الوطن إلى نحورهم، والسهر على حماية موارد الوطن، والحفاظ على أمن قيادته ومواطنيه، وتحقيق سلامتهم..فهم يمثلون لمن حولهم القدوة والمثل في أداء العمل بكل تفان وإخلاص..

واللواء (تركي بن غصاب المنديل) أحد القيادات الأمنية البارزة في مملكتنا، قيادة يُشهد لها بالبراعة والإخلاص في أداء واجبه.. لذا فهو من رجال الأمن المقدَّرين، عن جدارة واستحقاق، من ولاة الأمر، وعلى جميع المستويات..

واللواء تركي خريج مدارس الحرس الوطني عام 1976م، ثم تم ابتعاثه إلى بريطانياعام 1977م وحصل على دورة في الصاعقة والمظلات والمدرعات ودورة حماية الشخصيات، وكان هو قائد المجموعة الأولى في تطهير الحرم المكي الشريف في حادثة جهيمان، وحصل على ميدالية المسجد الحرام عام 1401هـ، من جلالة الملك خالد بن عبد العزيز – رحمه الله- وحينما كان برتبة نقيب رافق خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز ، منذ كان وليا للعهد ثم ملكا للمملكة حتى وفاته.. رحمه الله..

..وقد نال اللواء تركي حب الملك فهد وتقديره له، حيث وجد فيه الانضباط والاحترام، والقدرة الفائقة على تحمل المسئولية، وأداء أمانة عمله على أفضل صورة.

ثم أتم اللواء تركي مسيرته مع صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن فهد – حفظه الله.
واللواء تركي من أسرة كريمة، ترجع أصولها إلى قبائل بني خالد العريقة.. وتربطها بأسرة آل سعود صلة النسب، وتحظى هذه الأسرة بالتقدير التام من ولاة أمر المملكة..ومن الشعب السعودي كافة..

واللواء تركي بن غصاب المنديل – رعاه الله- من رجال الأمن المعدودين، حيث تتميز شخصيته بصفات السماحة والتواضع، وكرم الأخلاق في تعامله مع الناس بوجه عام، ويتميز بالحزم الممزوج بروح الأبوة مع زملائه وأبنائه من رجال الأمن في المملكة وخارجها ..

ونحن اليوم..في (صحيفة المملكة اليوم) حينما نتعرض لشخصيىة اللواء تركي المنديل بذكر مميزاته وأخلاقه العالية، نذكر شخصية تمثل القدوة والنموذج الأمثل في الاقتداء به من أبنائنا، في إخلاصه وحبه لأهله ومواطنيه، ونضرب بشخصيته الرائدة مثلا لمن أراد النجاح وتحقيق الذات من أبنائنا..

حفظ الله اللواء تركي بن غصاب المنديل، ومتعه بالصحة والعافية.. وحفظ بلادنا وقيادتنا الرشيدة من كل مكروه