الخميس, 1 شوّال 1442 هجريا, الموافق 13 مايو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

دراسة: «كورونا» قد يصبح جزءاً من جينات الإنسان ! بعد إبلاغه عن حالة غش تجاري.. وزير التجارة يعايد مواطناً ويوجه بمكافأته الداخلية»: 10 آلاف غرامة التجمع العائلي.. و40 ألفاً للعزاء والحفلات لأكثر من العدد المحدد أعلنت تعديل جدول تصنيف عقوبات مخالفات الإجراءات الوقائية من كورونا الزكاة والضريبة والجمارك»: ضرورة التزام المسافرين دوليا بإجراءات «الإقرار» عن مجموع مشترياتهم بما يزيد عن ٣ آلاف في ذكرى البيعة..  دعوا الإنجازات تتحدث. الداخلية»: تعديل جدول تصنيف عقوبات مخالفات الإجراءات الوقائية من كورونا ولي العهد وأمير قطر يبحثان التطورات الإقليمية والدولية استعرضا أوجه التعاون الثنائي في مختلف المجالات إجراءات جديدة لدخول السعوديين إلى الإمارات 4 جامعات سعودية تتصدّر قائمة الأفضل عالمياً والأولى عربياً في تصنيف شنغهاي في ذكرى البيعة..  نجدد العهد يا ولي العهد بيعة ولي العهد   نقطة تحول في تاريخ المملكة تقرير يحذر المدخنين من الجزر والبندورة

محمد بن سلمان.. الهمة والطموح

محمد بن سلمان.. الهمة والطموح

رجل الاعمال الشيخ مبارك العدوس العتيبي لا أحد ينكر أن الأوطان تبنى بهمة رجالها وبطموح شبابها وبعزيمة المخلصين الأوفياء من أبنائها .. وترتبط الأفكار العظيمة بأصحابها من ذوي الهمم العالية .. وفي مملكتنا الغالية ارتبط مسمى الرؤية 2030 بصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع؛ فعلى امتداد السنوات الخمس الماضية من عمر رؤية المملكة 2030 لم تهدأ حركة الإصلاح والتغيير والتنمية في كل حقول الوطن، فهذه الرؤية كانت هي المحرك الأهم لكل وسائل التنمية والإصلاح.  
ففي البداية شكك البعض بأن هذه الرؤية مجرد أحلام وفورة إعلامية.. فالمنطقة بأسرها لم تكن تتوقع حدوث شيء غير اعتيادي مثل هذه الثورة التنموية المتفردة في أهدافها وأساليب عملها.  
 
فقد تسلح الأمير محمد بن سلمان بالهمة العالية، التي ورثها عن جده المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه-، وبدأ خطوة الرؤية التي تابعها العالم كله بمسارات عمل دقيقة، وبفرق عمل جادة ومستوعبة تمامًا لكل الطموح الذي كان يتسلح به ولي العهد.  
 
إن سمو الأمير محمد بن سلمان شخصية ذات تفكير هادئ وهو ما يؤكده قدرته على مواجهة القضايا الكبيرة، خصوصاً في الملفات الساخنة والأزمات، وأن النفوذ الحقيقي الذي تسعى إليه المملكة هو ما يضمن تحقق مصالحها، وليس استعداء أي طرف، ولا الاعتداء على أية جهة. كما أن سموه صبور لأبعد الحدود على الأكاذيب والفبركات وبخاصة في مجال الإعلام، وتجاوزه الصعاب والتحديات، حتى استطاع أن يرى الإنجازات تتحقق واحداً تلو الآخر خلال خمس سنوات من عمر رؤية المملكة الطموحة؛ إلى درجة أن بعض أهداف 2030 تحققت قبل حلول ذلك الوقت. 
 
وبرغم تلك المتغيرات التي عاشها العالم بدءًا من اضطرابات أسعار النفط، والتهديدات التي طالت الممرات المائية الدولية، وصولاً إلى جائحة كورونا التي فتحت ملفات الاكتفاء الذاتي لبعض المنتجات الطبية، كل هذه الأحداث التي تعامل معها بلدنا وفق رؤية 2030 أثبتت أننا في أمسّ الحاجة للرؤية، وهو ما زاد من عزيمة الجميع على الاندماج والانخراط بشكل أكبر في كل متطلبات الرؤية وأبعادها سعيًا إلى اكتمال مستهدفاتها التي تمثل أحلامنا جميعا.. 
حفظ الله بلادنا ووفق قيادتنا لاستكمال وتحقيق كل ما نصبو إليه من تقدم وازدهار بإذن الله تعالى..