الخميس, 1 شوّال 1442 هجريا, الموافق 13 مايو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

دراسة: «كورونا» قد يصبح جزءاً من جينات الإنسان ! بعد إبلاغه عن حالة غش تجاري.. وزير التجارة يعايد مواطناً ويوجه بمكافأته الداخلية»: 10 آلاف غرامة التجمع العائلي.. و40 ألفاً للعزاء والحفلات لأكثر من العدد المحدد أعلنت تعديل جدول تصنيف عقوبات مخالفات الإجراءات الوقائية من كورونا الزكاة والضريبة والجمارك»: ضرورة التزام المسافرين دوليا بإجراءات «الإقرار» عن مجموع مشترياتهم بما يزيد عن ٣ آلاف في ذكرى البيعة..  دعوا الإنجازات تتحدث. الداخلية»: تعديل جدول تصنيف عقوبات مخالفات الإجراءات الوقائية من كورونا ولي العهد وأمير قطر يبحثان التطورات الإقليمية والدولية استعرضا أوجه التعاون الثنائي في مختلف المجالات إجراءات جديدة لدخول السعوديين إلى الإمارات 4 جامعات سعودية تتصدّر قائمة الأفضل عالمياً والأولى عربياً في تصنيف شنغهاي في ذكرى البيعة..  نجدد العهد يا ولي العهد بيعة ولي العهد   نقطة تحول في تاريخ المملكة تقرير يحذر المدخنين من الجزر والبندورة

رئيس “بن لادن”: ديون المجموعة حوالي 33 مليار .. ونسبة انكشاف البنوك السعودية منها مابين 70 إلى 75%

رئيس “بن لادن”: ديون المجموعة حوالي 33 مليار .. ونسبة انكشاف البنوك السعودية منها مابين 70 إلى 75%

قال خالد بن عبد الرحمن القويز الرئيس التنفيذي لمجموعة “بن لادن العالمية القابضة” إن ديون المجموعة “ليست بعيدة عن” 33 مليار ريال، ونسبة انكشاف البنوك السعودية منها تتراوح بين 70 إلى 75%.

ووفقا لـ “العربية” أضاف أن الشركة تقوم بتطوير خطة الرسملة وتتواصل مع الدائنين، ووجدت ترحيبا وحصلت على موافقات مبدئية على طلب إعادة هيكلة الديون.

وقال القويز إن الشركة تقوم بأكبر عملية إعادة هيكلة للديون في منطقة الشرق الأوسط.

وأشار القويز إلى أن الهدف من إعادة الجدولة هو إعطاء الشركة فرصة لتنفيذ خطة التحول للقيام بأعمالها وتعظيم القيمة من الأصول وإعطاء الفرصة لتنفيذ خطتها الاستراتيجية.

وتستهدف الشركة التوصل إلى اتفاق مبدئي رسمي مع الدائنين بشأن إعادة الهيكلة في نهاية يونيو والتي يتم بموجبها الدخول في التفاصيل وتوثيق التفاصيل، وفقا للقويز، على أن يتم التوصل إلى اتفاق نهائي في شهر سبتمبر أو بداية الربع الرابع من العام الحالي.

وقال القويز إن الشركة لديها برنامج تحول متكامل يشمل هيكلة الميزانية وتحول نموذج الأعمال الذي ينطوي على إعادة النظر في طريقة التشغيل وإدارة الأعمال بهدف تحويلها لتتواكب مع التطورات الأخيرة واحتياجات السوق.

ما تم تحقيقه الآن هو تقسيم الأعمال إلى 3 قطاعات تتبع الشركة القابضة ويقوم على إدارتها كوادر وطنية، وتم كذلك تقوية وتفعيل موارد وأنظمة التدقيق والحوكمة، وفقا للقويز.

وحددت المجموعة فرصا في سوق البناء والإنشاء في المملكة تناهز تريليون ريال بحلول عام 2025 مرتبطة بخطط الإنفاق الحكومي الضخمة على المشاريع.

وفي هذا الصدد، يقول القويز إنه من المقرر أن تدخل الشركة في المشاريع العملاقة بالمملكة والحصول على حصة معقولة منها، وهو الأمر الذي يساهم في سداد حقوق الدائنين.

وبالنسبة للمستحقات الحكومية، قال إنها ليست صغيرة لأنها مشاريع بعشرات المليارات، والمبالغ تكون ضخمة والتسديد يتم بموجب التفاوض.