الخميس, 26 ذو الحجة 1442 هجريا, الموافق 5 أغسطس 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

الإسلامية» تعيد افتتاح 13 مسجداً بعد تعقيمها في 5 مناطق اكتشاف الحلقة المفقودة بالتحكم بضغط الدم مكملات طبيعية ضرورية لكل امرأة فوق الأربعين تحايلت طالبة في الثانوية العامة خلال امتحانات الشهادة الثانوية، حيث جعلت صديقها يقوم بتقديم الامتحان بدلاً عنها بديوربيل في السنغال. إعلان وكان الشاب يرتدي فستاناً أحمر مزيّناً بتصاميم سوداء مع وشاح وغطاء رأس. وقد شك المراقبون في أمره مما جعلهم يكتشفون حقيقته وبخبرون الشرطة. ويتواجد الآن الشاب السنغالي مع صديقته في سجن ديوربيل على ذمّة التحقيق، بعد استجوابهما ليومين، بحسب ما أفاد المحامي سورين نديونغه. ومن المرتقب أن يمثل الحبيبان في الخامس من أغسطس أمام القضاء في محكمة ديوربيل بتهمة “الاحتيال في الامتحانات والتواطؤ في الاحتيال”، وفق المحامي. مصرية تقتل ابنتها بإلقائها من الطابق السادس! تفاصيل عقد ميسي الجديد مع برشلونة وزير الدفاع الإسرائيلي: مستعدون لضرب إيران أعراض تدل على الإصابة بفقر الدم.. انتبه إليها 10 أسباب تقضي على خصوبة الرجال! سابك” تحقق صافي ربح 7 مليارات ريال في الربع الثاني من عام 2021 عسير: القبض على معتل دعا لتجربة واستخدام المخدرات قصر العمـل في المجمعات التجارية المغلقة على «السعوديين» يدخل حيز التنفيذ

خبير سياسي يكشف مخطط مؤتمر تعريف أهل السنة بالشيشان ضد المملكة

خبير سياسي يكشف مخطط مؤتمر تعريف أهل السنة بالشيشان ضد المملكة
المملكة اليوم - محمد العتيبي

قال إبراهيم آل مرعي، الخبير السياسي، إن مؤتمر “غروزني” في الشيشان سياسي بامتياز بطابع ديني، إحدى أدوات روسيا لتحقيق استراتيجيتها في العالم العربي والإسلامي وفقاً لموقع تواصل.
وأضاف آل مرعي، في تغريدات على حسابه بـ”تويتر”، أن: “الغاية النهائية من مؤتمر غروزني، هي عزل المملكة عن العالم الإسلامي بالتشكيك في نهجها الديني الذي تتبعه بزعم أنه ليس من الإسلام في شيء”.
وأوضح: أن “الشرق والغرب اتفقا على استهداف المملكة فكرياً وأمنياً وعسكرياً؛ لأنها تقف سداً منيعاً ضد تحقيق أهدافهم في المنطقة”.
وأشار إلى أن إغلاق أكاديمية الملك فهد في برلين خطوة ضمن الخطوات الغربية؛ لتضييق الخناق على المملكة بتقييد قوتها الناعمة وتحييد أدواتها.
وتابع: أن المملكة تقود العالم العربي والإسلامي في مواجهة “صلف” الدول العظمى التي تسعى لتحقيق أهدافها على حساب أمننا الوطني والأمن القومي العربي والإسلامي.
واستضافت العاصمة الشيشانية، غروزني، المؤتمر بهدف تعريف هوية “أهل السنة والجماعة” إذ استثنت توصياته تلك التيارات من التعريف، كما لم تدرج المؤسسات الدينية في المملكة ضمن المؤسسات التعليمية “العريقة”.
وتضمنت توصيات المؤتمر الذي حمل عنوان: “من هم أهل السنة والجماعة؟”، أن أهل السنة والجماعة هم “الأشاعرة والماتريدية في الاعتقاد، وأهل المذاهب الأربعة في الفقه، وأهل التصوف الصافي علماً وأخلاقاً وتزكيةً”.