السبت, 9 ذو القعدة 1442 هجريا, الموافق 19 يونيو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مواد غذائية تحفز تشكل الجلطات الدموية ‏مشروبات تساعد على خسارة الوزن اميركا: بايدن مستعد للقاء نظيره الصيني أضرار غير متوقعة لجل الشعر ستمنعك من استخدامه! الطيران المدني» لشركات الطيران: تحققوا من تحصين المسافرين القادمين للمملكة قبل مغادرتهم النيابة»: السجن 10 سنوات وغرامة 30 مليونا عقوبة تكرار التعرّض للغطاء النباتي تتيح إجراء 3 فحوصات كورونا شهرياً.. وتسجل 1309 إصابات و1022 متعافياً«الصحة» الكويت: السماح لغير المواطنين بالدخول.. بشروط كشفت الدكتورة مارينا ماكيشا، عضو الجمعية الوطنية الروسية لأخصائيي التغذية، خمسة أسباب لإدراج الأسماك في النظام الغذائي اليومي. إعلان وتشير الخبيرة في حديث تلفزيوني ، إلى أن الأسماك غنية بالأحماض الدهنية أوميغا-3، التي تحسن عمل القلب والأوعية الدموية، و نشاط الدماغ. وعلاوة على هذا، تساعد أوميغا-3 على الوقاية من الاكتئاب والانهيارات العصبية وتساعد على إفراز السيروتونين. وأعلى نسبة لأوميغا-3 موجودة في سمك السلمون. وتضيف، الأسماك مصدر مهم للبروتينات، و هضمها أسهل من اللحوم، وخاصة عندما تكون مطهوة على البخار. كما يمكن تحضير حساء من السمك مع السبانخ والبيض. وتشير الأخصائية، إلى أن العامل المهم الآخر لتناول الأسماك يوميا هو احتواؤها على نسبة عالية من فيتامين В12 الضروري للوقاية من فقر الدم. وتقول، “يجب تحليل الدم على الأقل مرة واحدة في السنة لمراقبة مستوى الحديد في الدم. ويجب تناول سمك التونة 2-3 مرات في الأسبوع، وإذا كان الشخص لا يتناول اللحوم فيمكنه تناول سمك التونة يوميا لأنه غني بفيتامين В12”. و تضيف، علاوة على هذا تحتوي الأسماك على فيتامين D الضروري لتقوية العظام، ويساهم في إفراز الهرمونات الجنسية الذكرية والأنثوية. وتقول، “30 غراما من سمك الرنجة تعوض نقص هذا الفيتامين في النظام الغذائي”. وتؤكد الخبيرة، على أن من يعاني من ارتفاع مستوى ضغط الدم، عليه توخي الحذر من تناول هذا النوع من الأسماك، ولكن تناول 30 غراما لن تكون له آثار سلبية. وتشير، إلى أن الأسماك البحرية غنية بعنصر اليود. ولكن يجب أن تكون قليلة الملح ولم تخضع لمعالجة حرارية (تجميد وتذويب سريع أبو ظبي تطبق غرامة باهظة على إلقاء الكمامة بالشوارع الحج»: منع البوفيهات وتخصيص مرشد صحي.. وحصى الرمي في أكياس مغلفة للحجاج شددت على الالتزام بالاشتراطات الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات يكرم متدربي دبلوما الاعلام والتسويق الكشفى بمكة المكرمة

بيعة ولي العهد   نقطة تحول في تاريخ المملكة

بيعة ولي العهد   نقطة تحول في تاريخ المملكة

ناصر بن علي بن علاس اليامي هلا يا صانع التاريخ ومجدد الأزمان 
تذارى به ملوك العرب تشهد أفعاله”. 
يشهد الجميع أن قرار الملك سلمان الذي دعمته هيئة البيعة قد سطر تاريخاً جديداً لمسيرة الوطن الحافلة بالإنجازات العظيمة.  
فولي العهد الأمير محمد بن سلمان –حفظه الله ورعاه- ومنذ توليه هذه المهمة منذ أربع سنوات قدم من الأعمال والمهمات والإنجازات ما يكشف حجم العمل الحقيقي والمتواصل في كافة الاتجاهات والأصعدة، للوصول إلى تحقيق المنجزات على أرض الواقع، وذلك وفق خطط مرسومة واضحة، تدل على حنكته وطموحه مستشرفاً ملامح المستقبل المشرق للوطن، تلك الخطط التي وضعت المملكة في مصاف دول العالم المتقدمة.  
وقد تأكد لأبناء المملكة جميعا أن التغييرات التي أجراها الأمير محمد بن سلمان، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، تمثل نقطة تحول على مستوى الدولة كلها  
ولقد مضى سموه ،ورغم التحديات والتحولات العالمية، مضى بعطاء الشباب ونظرته بعيدة المدى منطلقاً من الإرث العريق لبلاده ليعالج الحاضر وعينه على المستقبل في مجالات عديدة. 
 واستطاع سموه أن يسير مراعيا جميع الجوانب التي تهم الوطن والمواطن والمقيم على حد سواء، فحقق بذلك إنجازات تحققت بها ريادة المملكة، وترسخ دورها إقليمياً ودولياً، وفق ما خطط له هذا الشاب الملهم، والذي أصبح العالم كله يتحدث عنه خلال فترة وجيزة هي مدة توليه ولاية العهد – حفظه الله. 
واليوم تحتفل المملكة وشعبها بابنها البار وبذكرى بيعته الرابعة ولياً للعهد، التي أصبحت مناسبة يعتز بها الشعب، حيث إنها تسطر تاريخاً جديداً لمسيرة الوطن الحافلة بالإنجازات العظيمة، وتؤكد ما يحظى به ولي العهد من محبة الشعب، الذين عبّروا خلالها عن مشاعر الحب والولاء والانتماء للقيادة والوطن.