الخميس, 1 شوّال 1442 هجريا, الموافق 13 مايو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

دراسة: «كورونا» قد يصبح جزءاً من جينات الإنسان ! بعد إبلاغه عن حالة غش تجاري.. وزير التجارة يعايد مواطناً ويوجه بمكافأته الداخلية»: 10 آلاف غرامة التجمع العائلي.. و40 ألفاً للعزاء والحفلات لأكثر من العدد المحدد أعلنت تعديل جدول تصنيف عقوبات مخالفات الإجراءات الوقائية من كورونا الزكاة والضريبة والجمارك»: ضرورة التزام المسافرين دوليا بإجراءات «الإقرار» عن مجموع مشترياتهم بما يزيد عن ٣ آلاف في ذكرى البيعة..  دعوا الإنجازات تتحدث. الداخلية»: تعديل جدول تصنيف عقوبات مخالفات الإجراءات الوقائية من كورونا ولي العهد وأمير قطر يبحثان التطورات الإقليمية والدولية استعرضا أوجه التعاون الثنائي في مختلف المجالات إجراءات جديدة لدخول السعوديين إلى الإمارات 4 جامعات سعودية تتصدّر قائمة الأفضل عالمياً والأولى عربياً في تصنيف شنغهاي في ذكرى البيعة..  نجدد العهد يا ولي العهد بيعة ولي العهد   نقطة تحول في تاريخ المملكة تقرير يحذر المدخنين من الجزر والبندورة

الكفاح وبناء المستقبل..

الكفاح وبناء المستقبل..

مها الجهني*
في حياتنا العديد من نماذج الكفاح لأشخاص أسهمت في بناء إمبراطورية خاصة بهم من الصفر، والان أصبحت حديث العالم، هناك من تخلى عن وظيفته ليبني مشروعه التجاري وهناك من ترك تعليمه ليبدأ الإنطلاق في معترك الحياة ، لإيمانه بأن مشروعه الحلم سيصبح منارة ذات يوم.
لم تعد الشهادات العلمية هي المستقبل كما صُور لنا بل أصبحت الخبرات التراكمية والدورات التخصصية هي المستقبل الان، فمن أراد أن يطور نفسه ويُسهم في تحقيق الشغف عليه الحصول على الدورات التخصصية.
في مقالنا اليوم نسلط الضوء على ماهية الكفاح ومفهوم الكفاح لدى بعض الأشخاص، وكيف ساهم الكفاح في إنتصار الأشخاص المؤمنين بأفكارهم، لذا يجب التحلي بالصبر والمثابرة لنيل ما تصبوا إليه.
عادة أول ما يخطر في بالنا هي قصص نجاح أشخاص تحولت حياتهم من الفقر إلى الغنى، أو ساهمت في تطوير مسيرتهم العلمية.
وُضعت هذه الكلمة بقالب حصر معناها الكبير فإذا أردنا تعريف الكفاح سنختصره بالمواجهة بشكل عام والنضال والصبر ، كلمة تم إستعمالها كثيراً خلال فترات الإستعمار وكانت تدل على مقاومة الشعوب للإحتلال والتصدي له ، حتى أنه عدد كبير من المواليد أُطلقت عليه وتسمى بها .

فالمكافح ليس فقط من يتم التغني بروايته وتحولاته نعم هي ملهمة أحياناً، لكن لو فكرنا قليلاً بمعناها سنجد أننا جميعاً مكافحون ، فمسيرة الإنسان في هذه الحياة هي من ترسم هذه الكلمة، هناك من يكافح فكر مجتمع يتضاد معه ،هناك الأم التي تواجه تصادمات فكرية وتغريبية وتحولات بين الأجيال فتجدها تستميت حتى تصل بأبنائها برالأمان ،ومن يجاهد النفس ويصارعها حتى يرتقي ويسمو بذاته، ومن يقاتل ليجد شغفه فتتلاطمه أمواج الحياة حتى يفقده ثم يصارع لإعادة إحياءه.
أمثلة كثيرة ولكل منا قصته في هذه الأرض فهي لم تخلق للراحة والنعيم، بل خُلقت لإعمارها وللشقاء والعبث فينا بتقلبات أيامها من فرح لحزن ، فالمحظوظ فيها هو من يتمسك بطموحه ويصنع لنفسه الحافز لإكمال طريقه والوصول لشغفه.

*كاتبة صحفية