السبت, 9 ذو القعدة 1442 هجريا, الموافق 19 يونيو 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

مواد غذائية تحفز تشكل الجلطات الدموية ‏مشروبات تساعد على خسارة الوزن اميركا: بايدن مستعد للقاء نظيره الصيني أضرار غير متوقعة لجل الشعر ستمنعك من استخدامه! الطيران المدني» لشركات الطيران: تحققوا من تحصين المسافرين القادمين للمملكة قبل مغادرتهم النيابة»: السجن 10 سنوات وغرامة 30 مليونا عقوبة تكرار التعرّض للغطاء النباتي تتيح إجراء 3 فحوصات كورونا شهرياً.. وتسجل 1309 إصابات و1022 متعافياً«الصحة» الكويت: السماح لغير المواطنين بالدخول.. بشروط كشفت الدكتورة مارينا ماكيشا، عضو الجمعية الوطنية الروسية لأخصائيي التغذية، خمسة أسباب لإدراج الأسماك في النظام الغذائي اليومي. إعلان وتشير الخبيرة في حديث تلفزيوني ، إلى أن الأسماك غنية بالأحماض الدهنية أوميغا-3، التي تحسن عمل القلب والأوعية الدموية، و نشاط الدماغ. وعلاوة على هذا، تساعد أوميغا-3 على الوقاية من الاكتئاب والانهيارات العصبية وتساعد على إفراز السيروتونين. وأعلى نسبة لأوميغا-3 موجودة في سمك السلمون. وتضيف، الأسماك مصدر مهم للبروتينات، و هضمها أسهل من اللحوم، وخاصة عندما تكون مطهوة على البخار. كما يمكن تحضير حساء من السمك مع السبانخ والبيض. وتشير الأخصائية، إلى أن العامل المهم الآخر لتناول الأسماك يوميا هو احتواؤها على نسبة عالية من فيتامين В12 الضروري للوقاية من فقر الدم. وتقول، “يجب تحليل الدم على الأقل مرة واحدة في السنة لمراقبة مستوى الحديد في الدم. ويجب تناول سمك التونة 2-3 مرات في الأسبوع، وإذا كان الشخص لا يتناول اللحوم فيمكنه تناول سمك التونة يوميا لأنه غني بفيتامين В12”. و تضيف، علاوة على هذا تحتوي الأسماك على فيتامين D الضروري لتقوية العظام، ويساهم في إفراز الهرمونات الجنسية الذكرية والأنثوية. وتقول، “30 غراما من سمك الرنجة تعوض نقص هذا الفيتامين في النظام الغذائي”. وتؤكد الخبيرة، على أن من يعاني من ارتفاع مستوى ضغط الدم، عليه توخي الحذر من تناول هذا النوع من الأسماك، ولكن تناول 30 غراما لن تكون له آثار سلبية. وتشير، إلى أن الأسماك البحرية غنية بعنصر اليود. ولكن يجب أن تكون قليلة الملح ولم تخضع لمعالجة حرارية (تجميد وتذويب سريع أبو ظبي تطبق غرامة باهظة على إلقاء الكمامة بالشوارع الحج»: منع البوفيهات وتخصيص مرشد صحي.. وحصى الرمي في أكياس مغلفة للحجاج شددت على الالتزام بالاشتراطات الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات يكرم متدربي دبلوما الاعلام والتسويق الكشفى بمكة المكرمة

أفريقيا على شفا موجة جديدة من كورونا

أفريقيا على شفا موجة جديدة من كورونا

ذكر تقرير إخباري أن أفريقيا في طريقها لمواجهة موجة ثالثة من عدوى فيروس كورونا المستجد.
إعلان

يأتي هذا في وقت تواجه فيه القارة نقصاً في اللقاحات، وهي الأقل بين مناطق العالم التي يتلقى سكانها التطعيم ضد الوباء.
وقال مدير المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، جون نكينجاسونج، في إيجاز صحفي عبر الإنترنت، الخميس، إن الدول الأفريقية سجلت خلال الأسبوع المنتهي في السادس من يونيو/حزيران الجاري حوالي 94 ألف إصابة جديدة بالفيروس، أي بزيادة 26%.
وشهدت دولة جنوب أفريقيا أكبر عدد من الإصابات الجديدة، تليها تونس، بحسب ما ذكره.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن نكينجاسونج القول: “يتجه حوالي 14 من دولنا، أو ما نحو ذلك، إلى الموجة الثالثة، وبقوة.. يشدد ذلك على أهمية توزيع اللقاحات سريعاً، وعلى نطاق واسع”.
وبحسب بيانات المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، ووكالة بلومبرج للأنباء، تلقى حوالي 2.8 % فقط من سكان القارة التطعيم ضد كورونا، مقارنة بمتوسط 14.5% في مناطق أخرى.
وتباطأ برنامج التطعيم بسبب تعطل توريد اللقاحات من الهند، حيث يتم إنتاج معظم جرعات لقاح “أسترازينيكا” التي من المقرر أن تتلقاها أفريقيا، بالإضافة إلى التباطؤ في برامج إعطاء التطعيم.
ودعت منظمة الصحة العالمية، الخميس، إلى “جهود ضخمة” لتوفير 225 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا بحلول شهر سبتمبر/أيلول المقبل، من أجل تحقيق الهدف العالمي بتطعيم 10%، على الأقل، من سكان أفريقيا.
وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا، ماتشيديسو مويتي، في إيجاز صحفي عبر الإنترنت: “تشير توقعاتنا المبكرة إلى أنه دون وجود تعزيز قوي لتوفير اللقاحات، ستحقق سبع دول أفريقية فقط هذا الهدف”.