الأحد, 10 شوّال 1439 هجريا, الموافق 24 يونيو 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

المندق تستضيف الفعاليات المصاحبة لسوق عكاظ وإقبال من الزوار والأهالي كروس ينعش حظوظ الألمان بهدف قاتل في السويد المملكة تدين وتستنكر التفجير الذي استهدف تجمعًا جماهيريًا لرئيس الوزراء الإثيوبي في العاصمة أديس أبابا كأس العالم 2018 : المكسيك تتغلب على كوريا الجنوبية بهدفين مقابل هدف المملكة تواصل مشروع دعم المرأة وجعلها شريك حقيقي في بناء المجتمع وزارة التعليم تدعو (4855) متقدمة للوظائف التعليمية للمطابقة اعتباراً من الإثنين القادم بمساعداتها المليارية.. السعودية مملكة الإنسانية بعد ساعات.. النساء على موعد مع قيادة السيارات.. ونصائح لتجنب المحظور وكيل إمارة منطقة الرياض: المملكة انفتحت على آفاق أوسع لصناعة مستقبل مزدهر ابن شويمي يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة مرور عام على تولي سمو الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد أمير الباحة يرعى حفل تدشين فعاليات صيف المنطقة “الباحة أجمل 39” تفاصيل جديدة عن غرق شابة خليجية في سريلانكا

4 ملايين دولار ديون أثرياء سعوديين لمستشفيات فرنسية.. ومطالبات بدفعها

4 ملايين دولار ديون أثرياء سعوديين لمستشفيات فرنسية.. ومطالبات بدفعها
Arab man standing beside car talking with car dealer.
المملكة اليوم - سامح محمد

نشر طبيب فرنسي تغريدة يطالب فيها أثرياء سعوديين بدفع مبالغ متأخرة تقدر بملايين الدولارات لقاء علاجهم في مستشفيات العاصمة باريس.

التغريدة التي أطلقها باتريك بيلو، وهو طبيب مختص في الإسعافات، وصحفي في الأسبوعية الساخرة “شارلي إيبدو”، أثارت موجة من الجدل – شارك فيها أكثر من ألفين من متابعيه- حول الديون الصحية المترتبة على أثرياء سعوديين وتبلغ قيمتها نحو 4 ملايين دولار.

بدورها، أجرت صحيفة ”الإندبندت” تحقيقا عن الأمر ونقلت عن مسؤولين في قطاع الصحة الفرنسي، تأكيدات عن ذلك، وأضافت أن المستحقات المالية على الأجانب -ومن ضمنهم السعوديين- الذين تلقوا خدمات طبية في مستشفيات فرنسية بلغ نحو 130 مليون دولار بنهاية هذا العام.

وكانت صحيفة “شارلي إيبدو” التي يعمل فيها الطبيب الفرنسي، قد نشرت رسوما ساخرة عن الرسول (صلى الله عليه وسلم)، وتعرضت لهجوم دامٍ شنه 3 مسلحون مجهولو الهوية على مقرها بداية العام، وأوقع 12 قتيلاً، بينهم أربعة من أبرز رسامي الكاريكاتير فيها.

وقالت “الاندبندنت” أنه فيما يتعلق بالسعودية والدول الأخرى في الشرق الأوسط، تبدو الحكومة الفرنسية مترددة في متابعة هذه المطالبات المالية المستحقة على الأثرياء حتى لا تتأثر الصفقات الكبرى التي تجريها مع هذه الدول.

وبنهاية شهر يونيو / حزيران الماضي، وقعت الرياض وباريس صفقات للتسليح وصادرات أخرى بقيمة 10.8 مليار يورو.