الأربعاء, 14 ذو القعدة 1440 هجريا, الموافق 17 يوليو 2019 ميلاديا

لدعم المصرفية الإسلامية ومواجهة التحديات ورش عمل تستبق انطلاقة “ندوة البركة للاقتصاد الاسلامي” بمفهوم اقتصادي مواكبا لرؤية المملكة 2030م

لدعم المصرفية الإسلامية ومواجهة التحديات ورش عمل تستبق انطلاقة “ندوة البركة للاقتصاد الاسلامي” بمفهوم اقتصادي مواكبا لرؤية المملكة 2030م

 

جدة : علي الحربي

استعدادا لانطلاق ندوة البركة للاقتصاد الإسلامي في دورتها التاسعة والثلاثين والمقرر إقامتها في الثامن والتاسع من شهر رمضان الموافق 13-14 مايو 2019م نظم وقف اقرأ للإنماء والتشغيل ثلاث ورش عمل في كل من السودان والبحرين والسعودية بحضور عدد من العلماء والمختصين في الشأن الاقتصادي والمصرفية الإسلامية لمناقشة عدد من البحوث تضمن العقود الذكية والبنوك الرقمية ورأس المال الإضافي والتمويل الزراعي ومعاملات التحوط التي تجريها المؤسسات المالية الإسلامية.

وأوضح المشرف العام على ندوة البركة الدكتور أحمد محي الدين أنه قد جرت العادة وقبيل انطلاق الندوة أن يتم عقد ورش عمل لمناقشة البحوث التي سيتم طرحها في الندوة في شهر رمضان المبارك من أجل مواكبة المستجدات ومناقشة أبرز المواضيع لإيجاد الحلول ومواجهة التحديات من خلال رؤية شرعية تساهم في بناء الاقتصاد خصوصا أن الندوة تقام في المملكة العربية السعودية سوف تكون مواكبة لرؤيتها الطموحة 2030م والتي من شأنها رفع القيمة الاقتصادية وإيجاد الحلول الملائمة نحو المستقبل يستفيد منها الشباب والشابات في الوطن العربي أجمع.
وأضاف الدكتور محي الدين لقد تشرفت الندوة بإقامة ورشها في شهر رجب الماضي في كل من مملكة البحرين وجمهورية السودان وأخيرا في محافظة جدة في المملكة العربية السعودية، حيث ناقشت عدد من المواضيع والبحوث بحضور رئيس مجلس إدارة مجموعة دلة البركة القابضة ورئيس مجلس أمناء وقف اقرأ للانماء والتشغيل صالح كامل ومعالي الاستاذ الدكتور / عبدالسلام العبادي امين عام مجمع الفقه الاسلامي، وتمحور برنامج ورشة العمل حول تطبيقات التحوط في المؤسسات المالية الإسلامية بالتعاون المشترك بين وقف اقرأ للإنماء والتشغيل ومجمع الفقه الإسلامي الدولي في 31 مارس 2019م واستمرت لمدة يومين بفندق هلتون جدة، وقد شارك في الندوة عدد من السادة الفقهاء ومن المختصين والخبراء في المعاملات المالية .

فيما شهدت مملكة البحرين ورشة مناقشة البحوث والدراسات المتعلقة بمحوري الصكوك والعقود الذكية في مبنى البركة بالبحرين في يوم الخميس الموافق 21مارس 2019، والتي تمحورت حول متطلبات لجنة بازل حول كفاءة راس المال واهمية دعمه وكذلك عبر اصدار صكوك راس المال الاضافي Tier 1 والاسس والقواعد والضوابط الشرعية لهذه الصكوك والتكييف الفقهي لعلاقة مالكي الصكوك بالمساهمين الاصليين.

اما الورشة الثانية والتي عقدت بالخرطوم في 18 مارس 2019 بمشاركة بنك البركة السودان ومصرف المزارع السوداني والبنك الزراعي السوداني فلقد استهدفت بلورة رفع القيمة المضافة للبنوك الاسلامية لصالح البلاد التي تمارس فيها نشاطها والمساهمة في التنمية بتمويل وتنمية القطاعات الحيوية وركزت على اساليب ووسائل تمويل القطاع الزراعي والصيغ الشرعية المناسبة لذلك والمشكلات التي تواجه تلك الصيغ عبر طرح تجارب عدد من المؤسسات المشاركة في الورشة.

يذكر أن ندوة البركة تشهد سنويا حضور عدد من المختصين في المصرفية الإسلامية لمناقشة اهم الموضوعات في المعاملات المالية وقدرة النظام المصرفي غير الربوي في الاستمرار وإدارة وتوجيه النشاط الاقتصادي عبر المعاملات التجارية والمالية المعاصرة.