الثلاثاء, 26 جمادى الأول 1441 هجريا, الموافق 21 يناير 2020 ميلاديا

‏هل فقدت الملكة إليزابيث سمعها؟

‏هل فقدت الملكة إليزابيث سمعها؟

شوهدت الملكة إليزابيث، وهي ترتدي سماعة اذن في الأماكن العامة للمرة الأولى.
وتم تصوير الملكة البالغة من العمر 93 عامًا بأداة بنية وحمراء مثبتة في أذنها اليمنى أثناء نقلها إلى إحدى الكنائس في مزرعة ساندرينجهام، وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
يبدو أن النوع الذي تستخدمه الملكة هو عبارة عن أجهزة مساعدة لقناة الأذن، والتي هي وفقًا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية: “ليست قوية بما يكفي للأشخاص الذين يعانون من ضعف شديد في السمع”.
تفيد الإرشادات إنها مناسبة إذا كان شخص ما يزال يسمع بالأذن اليسرى ويمكن أن تساعد مرتديها على التقاط الأصوات اليومية مثل أجراس الأبواب والهواتف والكلام إذا بدأ السمع في الفشل.
ويأتي ذلك بعد خمس سنوات من رؤية زوجها الأمير فيليب وهو يرتدي أداة السمع من خلف الأذن عندما كان عمره 93 عامًا في أكتوبر 2014.
ورغم أن الملكة إليزابيث متقدمة في السن، إلا أنها لا تزال تسيطر بقوة على الأمور في العائلة المالكة – وهو ما ظهر في استدعاء الأمراء تشارلز وليام وهاري إلى مبنى نورفولك لحضور قمة للتوصل إلى حل لمستقبل ساسيكس.
قبل بدء محادثات الأزمة، تم تصويرها بوجه عبوس لليوم الثالث على التوالي، مرتدية معطف جملي وقبعة مطابقة.
تم التأكيد على ظهورها العام للتخفيف من حدة العاصفة التي تجتاح صفوف العائلة المالكة وإظهار أنها تقوم بمهامها بشكل طبيعي.
وبينما تكبر الملكة، أصبحت تفويض المسؤوليات بشكل متزايد إلى أمير ويلز،الأمير تشارلز والذي هو أول من يتولى العرش، وكان قد تقاعد دوق ادنبره، 98 عام من واجباته الرسمية بالكامل.
وتعتبر الملكة إليزابيث الثانية هي أطول ملوك بريطانيا عمرًا، وأطول ملوك بريطانيا جلوسا على العرش بعد تخطيها فترة الستة عقود التي حكمت فيها جدتها الملكة فيكتُوريا البلاد.