الأحد, 17 ذو الحجة 1440 هجريا, الموافق 18 أغسطس 2019 ميلاديا

‏طلاسم وسحر وملابس ملطّخة بالدماء… أغرب اكتشافات حملات تنظيف المقابر المصرية

‏طلاسم وسحر وملابس ملطّخة بالدماء… أغرب اكتشافات حملات تنظيف المقابر  المصرية

باتت حملات تنظيف المقابر في مصر من أعمال الدجل والشعوذة والسحر، عرضاً مستمراً بعدما انتشرت بشكل كبير في غالبية قرى مصر، تحت شعار “بأيدينا هنطهر مقابرنا”، والتي أسفرت عن العثور على أعمال سحر وطلاسم مكتوبة وملابس ملطخة بالدماء وممزقة عليها أعمال.

وبدأت الحملة من خلال موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، حيث بدأت دعوات بين الشباب للاتفاق على موعد تنفيذ حملات تطهير المقابر في كل قرية، قبل أن يقسّموا المقابر، والحفر والبحث بجوار الجدار الخاص بكل مقبرة.

ووجد الشباب المشاركون في الحملة، عدداً من الأمور الغريبة على رأسها أعمال سحر سفلية بالموت والتفرقة وعدم الإنجاب وعدم الزواج، بالإضافة إلى أوراق عليها طلاسم غير مفهومة وملابس ممزقة وملطخة بالدماء، وعظام حيوانات وأوراق مدفونة وزجاجات محكمة الغلق عليها طلاسم غير مفهومة.

ويقوم المسؤولون عن تلك الحملات بتصوير جميع الفعاليات، مع عدم فتح مقابر أو عيون مغلقة نهائياً، حيث تقتصر عملية التطهير على ما هو حول المقابر وداخل الأحواش وعلى الأشجار والزرع وعلى أسطح المقابر، كما تشمل أيضاً العيون المفتوحة التي ليس بداخلها أموات من أجل مراعاة حرمة الموتى.

وانتشرت تلك الحملات بشكل كبير في مصر خلال الأسابيع الماضية وبخاصةٍ في القرى، لمواجهة ما انتشر من ظواهر سلبية واستغلال المقابر في أعمال السحر والشعوذة، حيث أتت هذه الحملات بثمارها في إبطال السحر الأسود.