الخميس, 26 جمادى الآخر 1441 هجريا, الموافق 20 فبراير 2020 ميلاديا

‏زوج معلمة بقرية دثير في المدينة المنورة، يتقدم ببلاغ إلى الجهات الأمنية بعد قيام مجهولين بسرقة لوحة السيارة الأمامية الخاصة بزوجته، قبل أن يعودوا بعدها بأيام ويقوموا بسرقة اللوحة الخلفية ومحاولة تشويه معالم السيارة؛ لأن زوجته هي الوحيدة التي تقود سيارة بين معلمات

‏زوج معلمة بقرية دثير في المدينة المنورة، يتقدم ببلاغ إلى الجهات الأمنية بعد قيام مجهولين بسرقة لوحة السيارة الأمامية الخاصة بزوجته، قبل أن يعودوا بعدها بأيام ويقوموا بسرقة اللوحة الخلفية ومحاولة تشويه معالم السيارة؛ لأن زوجته هي الوحيدة التي تقود سيارة بين معلمات

تعرضت سيارة معلمة في قرية دثير (80 كيلو متر عن المدينة المنورة ) إلى سرقة اللوحة الأمامية للسيارة، ومحاولة تشويه معالمها.

وقال زوجها حاتم سمان إن مجهولين عمدوا إلى سرقة لوحة السيارة وبعد أيام عززوا فعلتهم بسرقة اللوحة الخلفية ومحاولة تشويه معالم السيارة ما دفعه إلى تحرير محضر لدى شرطة الصويدرة بالمدينة المنورة. ورفض سمان توجيه الاتهام ضد أحد، وأضاف أن زوجته هي الوحيدة التي تقود السيارة بين معلمات القرية.

وأضاف إنه اضطر لشراء سيارة لزوجته مع بداية العام الدراسي الجديد بعد ارتفاع قيمة نقل المعلمات إلى المدارس إلى 2500 ريال، كما حرص على تمكينها من استخراج رخصة القيادة. مشيرا إلى أن الجهات الأمنية تولت التحقيق في الواقعة، وأن زوجته تخشى تطور الأمر إلى إحراق سيارتها من جانب هؤلاء المجهولين.