الأربعاء, 25 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 13 ديسمبر 2017 ميلاديا

يُدرسها المتخصصون في الاعلام

يُدرسها المتخصصون في الاعلام

انطلقت في نادي ضباط الحرس الوطني دورة التوجيه المعنوي العاشرة للضباط بمشاركة أربعة ضباط من الجيش الكويتي .
وألقى رئيس نادي الضباط العقيد عادل صالح الفريج كلمة في افتتاح الدورة أكد فيها اهتمام القيادة العليا للحرس الوطني بدورة التوجيه المعنوي ، انطلاقا من أهمية العمل الإعلامي للضباط في التعامل مع وسائل الاعلام ليكونوا على إلمام بما يدور حولهم بعدما أصبح العالم قرية صغيرة بفضل تدفق المعلومات عبر وسائل الإتصال المختلفة وما طرأ عليها من تطور غير مسبوق.

وقال العقيد الفريج أن برنامج الدورة يحتوي على مواد نظرية وتطبيقات علمية يقوم بتدريسها نخبة من الخبراء المتخصصين في الاعلام من داخل الحرس الوطني وخارجه ليستفيد الضباط من خبراتهم وممارساتهم العملية، مشيرا إلى أن برنامج الدورة يتضمن كذلك زيارات ميدانية لوزارة الاعلام وبعض المؤسسات الاعلامية بما يؤهل الضباط على ممارسة العمل الاعلامي والمعنوي في وحداتهم ويكونوا حلقة وصل مع مديرية التوجيه المعنوي.

وشدد العقيد عادل الفريج على الدور الحيوي الذي تقوم به مديرية التوجيه المعنوي في الحرس الوطني بالتنسيق والتعاون مع وسائل الاعلام الوطنية المختلفة بهدف تثقيف وتوعية منتسبي الحرس الوطني ونشر المعرفة بينهم ، متمنيا استفادة الضباط ليساهموا بفاعلية في تطوير العمل المعنوي في وحداتهم وتسليط الضوء على منجزاتها وأنشطتها.
وأعرب رئيس نادي ضباط الحرس الوطني عن سعادته بمشاركة ضباط من الجيش الكويتي في هذه الدورة مما يجسد عمق التلاحم ووحدة الصف وتبادل الخبرات.
حضر الحفل ركن أول توعية النقيب رائد محمد المزيعل وعدد من الضباط في الحرس الوطني.