الاثنين, 22 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 13 يوليو 2020 ميلاديا

وفاة أول طبيب مقيم بكورونا في الشرقية

وفاة أول طبيب مقيم بكورونا في الشرقية

سجلت المنطقة الشرقية يوم (الإثنين) الماضي أول حالة وفاة بسبب فايروس كورونا لأحد الكوادر الصحية.
وتعد وفاة الطبيب السوري محمد مصلح قطرنجي الذي يعمل بأحد المستوصفات الصحية الخاصة بالمنطقة الشرقية هي الثالثة من نوعها بين الكوادر الصحية على مستوى المملكة بسبب جائحة كورونا، بعد وفاة طبيب سوداني في مدينة الرياض وآخر باكستاني في مكة المكرمة.
ونعت صحة المنطقة الشرقية الطبيب الذي وافته المنية الإثنين الماضي سائلةً الله المولى -عز وجل- أن يتغمّده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. كما نقلت تعازي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعه إلى أفراد أسرته، وسألت الله أن يرحمه ويغفر له.
والطبيب السوري (57 سنة)، هو أخصائي باطنة، أصيب بالفايروس أثناء إجازة عيد الفطر الماضي، وأدخل إلى أحد المستشفيات الخاصة في مدينة الخبر لتلقي العلاج، وقضى فيه 5 أيام، وتوفي يوم الإثنين الماضي، علماً إنه لا يعاني من أي أمراض مزمنة.