الاثنين, 10 ربيع الآخر 1440 هجريا, الموافق 17 ديسمبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

الأمير سعود بن نايف يفتتح مبنى والبهو الرئيسي لمركز معارض الظهران الدولي خادم الحرمين الشريفين يستقبل أصحاب السمو الأمراء ومفتي عام المملكة وأصحاب الفضيلة العلماء والمعالي وجمعاً من المواطنين مركزي الإبداع الحرفي ببريدة وعنيزة : الارتقاء وتطوير الصناعة الحرفية بالقصيم اقتصادياً وسياحياً أمير منطقة جازان يرعى توقيع مذكرة تفاهم بين مجلس شباب جازان وجائزة جامعة الأمير محمد بن فهد أدبي جدة وجمعية الثقافة والفنون يتشاركان الاحتفاء بالذكرى الرابعة للبيعة تعيين وابتعاث 81 عضو هيئة تدريس ومعيداً ومحاضراً بجامعة نجران إعلان فتح باب القبول والتسجيل بالمديرية العامة للسجون برتبة جندي أول (رجال) ورتبة جندي (رجال ونساء) مطارات المملكة تحتفل باليوم الوطني للبحرين أمانة المدينة تعلن الجدول الزمني لتسجيل المرشحين لعدد من طوائف المهن “هموم المسرح” انطلاقة أعمال “فنون القصيم” القتل تعزيراً في مهرب هيروين مخدّر بمحافظة جدة مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة “مسام” ينتزع 24,075 لغمًا حوثيًا منها 1,123 لغماً خلال الأسبوع الأول من ديسمبر

وضع الترفية في بلادنا

وضع الترفية في بلادنا

خالد عمر :

منذ عدة أشهر كثر الحديث في موضوع الترفية ، و كان الحديث محصوراً من زاوية الحلال والحرام فقط ! ولم يتطرق أحد لأنواع الترفية التي تفيد الشباب ، إلا أن الناس أجبرو من قبل بعض ملاك الأسواق والمنشآت الترفيهيّة بفكرة أن الترفية خاص بالعوائل فقط ! وليس للشباب إلا لعب كرة القدم أو التسكع في المقاهي وغيرها .

وينبغي علينا أن نتحدث عن وضع الترفية في المراكز والمحافظات التي يجد الشاب نفسه فيها محصوراً بين أنشطة ترفيهية قليلة مثل تأجير الخيول والجمال والدبابات ، وأحيانا يتم حصرها على العوائل وربما معدومة في بعض المحافظات !

ولكن هل من المصلحة العامة حصر أنشطة الترفيه الجديدة على أبناء المدن وترك أبناء المحافظات ؟

كلنا يعلم بأن أبناء المحافظات هم أكثر الحاضرين في الأنشطة الترفيهيّة في المدن وينبغي بناء المنشآت الترفيهيّة التي تنمّي الحركة وتزيد السياحة في المحافظات والمراكز وينبغي أن لايحصر الدخول على العوائل كما تفردنا بذلك سابقاً من بين جميع دول العالم ويؤسفني أن أقول ذلك .

ولابد من طرح طرق جديدة للترفية غير حركية مثل إنتاج مسلسلات عن طريق تدريب منتجين وممثلين أفلام قصيرة من نفس المحافظات مع تبنّي شركات الإنتاج لهم وسيؤدي ذلك إلى توليد وظائف جديدة لأبناء المحافظات .
وفِي مجال الترفية لايستغنى عن مشاركة الشركات المنتجة حتى يتم الترفية بشكل غير حركي ويتم بأحسن شكل بالإضافة إلى توليد وظائف جديدة لأبناء المحافظات .
وكلنا نأمل أن تساعد المنشآت الترفيهيّة في الحد من البطالة والقضاء على ظاهرة التفحيط التي أفنت أعمار شبابنا والتي لازلنا نعاني منها منذ ثلاثون سنة وغير ذلك من القضايا .