السبت, 3 جمادى الأول 1439 هجريا, الموافق 20 يناير 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

إعلان قائمة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لمعسكر الرياض الخدمة المدنية تدعو ” 1493 ” متقدمة على الوظائف التعليمية لمطابقة بياناتهن اعتباراً من الأحد القادم غدا الجمعة .. الاتحاد يواجه الاتفاق لتصفيات كأس خادم الحرمين الشريفين الأمير مشعل بن سعود يقدم اعتذاره عن رئاسة هيئة أعضاء الشرف التقاعد والتأمينات الاجتماعية تحددان موعد صرف معاشات المتقاعدين وفق التقويم الميلادي الإمارات تتقدم بمذكرتي إحاطة إلى رئيسي مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ضد قطر سياسي سوداني: تركيا تتجه للاتفاق مع إيران لاستئجار جزر الإمارات التي تحتلها إيران ترمب يعلن عن الفائزين في جائزة الأخبار المزيفة 2017 السودان: رقعة الاحتجاجات تتّسع والمعارضة تسعى لإزالة نظام الحكم سلمياً مصرع قيادات ميدانية للميليشيا الحوثية في صعدة وتدمير تعزيزات لها بالبيضاء اليمن: مليشيات الحوثي الايرانية تختطف النساء ليلاً التزاوج الإيراني القطري يسعى للتوأمة بين الأخوان والمتمردين الحوثيين في اليمن

وزارة الصحة : يجب على الأطباء كتابة الاسم العلمي على الوصفة الطبية

وزارة الصحة : يجب على الأطباء كتابة الاسم العلمي على الوصفة الطبية

عبد العزيز السيد

أصدرت وزارة الصحة قراراً ينص أن على الطبيب الاكتفاء بكتابة الاسم العلمي في الوصفة الطبية، واستثنى القرار الذي اعتمده وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة؛ قائمة الأدوية التي تصدرها هيئة الغذاء والدواء، ويستلزم صرفها الالتزام بالاسم التجاري.

يأتي هذا القرار استمراراً لجهود الصحة وانطلاقاً من سياستها لضمان خفض التكلفة العلاجية للمريض وتماشياً مع سياسات منظمة الصحة العالمية في تشجيع وصف الأدوية بأسمائها العلمية.

وتعتزم “الصحة” إطلاق حملة تعريفية على مواقع التواصل الاجتماعي لتفعيل هذا القرار بهدف توعية المريض بحقه في معرفة البدائل المتاحة بالجودة ذاتها ومناسبتها لميزانيته، وكذلك توعية المجتمع بالفرق بين الاسم العلمي والتجاري والآثار المترتبة على الاكتفاء بالاسم التجاري فقط مع التأكيد على حق المريض في الحصول على وصفة ورقية وتوضيح العقوبات المترتبة على عدم التزام المنشأة الصحية.

ودعت “الصحة” الجميع إلى التعاون معها والإبلاغ عن أيّ مخالفات بهذا الخصوص من خلال الاتصال على الرقم 937.

وأكّدت على الأطباء في القطاعيْن الخاص والعام بالحرص على صحة المرضى وتحقيق سلامتهم وجعلها محور اهتمامهم مع الالتزام بأخلاقيات المهنة ونظام مزاولة المهن الصحية.

وكانت وزارة الصحة, قد أنشأت وكالة جديدة تتولى متابعة الالتزام بالأنظمة وأخلاقيات المهنة في القطاعين الصحي العام والخاص، حيث يأتي هذا القرار تواصلاً للخطوات التطويرية والحملات المجدولة التي تقوم بها “الصحة” لتفعيل الرقابة والتحقّق من مدى التزام القطاع الصحي وبما ينعكس إيجاباً على جودة الخدمات الصحية ويحقق رضا المرضى.