الثلاثاء, 15 محرّم 1440 هجريا, الموافق 25 سبتمبر 2018 ميلاديا

وزارة الصحة تدعم مستشفيات المشاعر بموظفين يتحدثون عدة لغات لخدمة ضيوف الرحمن

وزارة الصحة تدعم مستشفيات المشاعر بموظفين يتحدثون عدة لغات لخدمة ضيوف الرحمن

وفرت وزارة الصحة أسرّة ناطقة بـ 28 لغة للتعامل مع المرضى باختلاف جنسياتهم، في كل من مدينة الملك عبدالله الطبية في مكة المكرمة، عبر طريقة جديدة للتعامل مع المرضى من الحجاج بعنوان أسرة تنويم ناطقة بـ”28 لغة”، لتسهيل طريقة التعامل والتخاطب مع المرضى بشكل سريع، إضافة لمعرفة احتياجاتهم وتلبيتها.
وتتميز الأسرة التي تبلغ تكلفة الواحد منها قرابة الـ130 ألف ريال، باستقبال المعلومات كتابياً من الموظف، ومن ثم تحويلها من اللغة التي يستخدمها الموظف إلى لغة المريض باللغة التي يعرفها المريض، حيث تتوفر بالجهاز 28 لغة ، حيث تصل التعليمات للمريض صوتياً من خلال سماعات موجودة في مقدمة السرير.
وفِي ذات السياق دعمت “الصحة” مستشفيات المشاعر المقدسة بموظفين أطباء وكوادر فنية يتحدثون بعدة لغات، وذلك لتسهيل عملية التخاطب مع المرضى من الحجاج ومعرفة ما يعانون منه وترجمتها للأطباء كون بعض الحجاج لا يعرفون الحديث إلا بلغتهم الأم.
وتأتي هذه الخطوة في إطار توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – لجميع القطاعات الحكومية والأهلية ذات الصلة بخدمة الحجاج، ببذل كل ما من شأنه التيسير على ضيوف الرحمن منذ قدومهم حتى مغادرتهم أرض المملكة، والارتقاء بالخدمات المقدمة لهم.