الجمعة, 2 جمادى الأول 1439 هجريا, الموافق 19 يناير 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

الخدمة المدنية تدعو ” 1493 ” متقدمة على الوظائف التعليمية لمطابقة بياناتهن اعتباراً من الأحد القادم غدا الجمعة .. الاتحاد يواجه الاتفاق لتصفيات كأس خادم الحرمين الشريفين الأمير مشعل بن سعود يقدم اعتذاره عن رئاسة هيئة أعضاء الشرف التقاعد والتأمينات الاجتماعية تحددان موعد صرف معاشات المتقاعدين وفق التقويم الميلادي الإمارات تتقدم بمذكرتي إحاطة إلى رئيسي مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ضد قطر سياسي سوداني: تركيا تتجه للاتفاق مع إيران لاستئجار جزر الإمارات التي تحتلها إيران ترمب يعلن عن الفائزين في جائزة الأخبار المزيفة 2017 السودان: رقعة الاحتجاجات تتّسع والمعارضة تسعى لإزالة نظام الحكم سلمياً مصرع قيادات ميدانية للميليشيا الحوثية في صعدة وتدمير تعزيزات لها بالبيضاء اليمن: مليشيات الحوثي الايرانية تختطف النساء ليلاً التزاوج الإيراني القطري يسعى للتوأمة بين الأخوان والمتمردين الحوثيين في اليمن إسرائيل تقتحم أحياء في جنين.. وتحاصر منزلاً وتفجره

وزارة البيئة: مركب دوائي تسبب في نفوق الإبل بحفر الباطن

وزارة البيئة: مركب دوائي تسبب في نفوق الإبل بحفر الباطن

كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة، (اليوم الخميس 7 سبتمبر 2017م)، أن نتائج تحاليل الوزارة لمعرفة أسباب نفوق الإبل في الخفجي وحفر الباطن، تعود إلى أعلاف تحتوي على مادة دوائية تناولتها الإبل.

وأوضح وكيل الوزارة للثروة الحيوانية الدكتور حمد البطشان، أن الوزارة بدأت بمتابعة حالات النفوق فور ظهورها وأخذ عينات من جميع المواد الموجودة في مواقع النفوق، إضافة إلى عينات من الحيوانات النافقة والأخرى الحية في جميع المواقع المصابة، وإرسالها لمختبر التشخيص البيطري ومختبر الجودة في الرياض.

وأضاف وكيل الوزارة: “تبين أن سبب النفوق هو وجود مادة دوائية في الأعلاف تسمى (السلينيومايسن) وهي سبب التسمم ووفاة الإبل لحساسيتها المفرطة من هذه المادة، مشيراً إلى أن هذه المادة الدوائية تستخدم في علاج بعض المواشي والحيوانات الأخرى من (الكوكسيديا) إلا أنها سامة للإبل”.

وبين البطشان، أن نتائج التحليل بينت أيضاً خلو الإبل من أية أمراض وبائية، كذلك خلو الأعلاف من متبقيات المبيدات حشرية، كما بينت النتائج وجود تركيز طبيعي للسموم الفطرية وفِي الحدود المسموح بها.

وأوضح أن عدد البلاغات التي تلقاها مركز البلاغات بلغ 13 بلاغاً من المدن والمحافظات المشار إليها، حيث سارعت الوزارة إلى الوقوف ميدانياً على القطعان المصابة وفحصها ومعالجة العديد من الحالات وإيقاف النفوق في بعض القطعان، وكذلك جرى أخذ عينات من الإبل المصابة والنافق والأعلاف لدى المربين وإجراء التحاليل اللازمة، مشيراً إلى أن وزارة التجارة بالتنسيق مع وزارة البيئة تحفظت حينها على الأعلاف التي يشتبه تسببها في نفوق الإبل.

وأكد حرص الوزارة المستمر على متابعة الحالة الصحية للثروة الحيوانية في المملكة والوقوف على مسببات الأمراض أو النفوق إذا حصل، فيما تم التنسيق مع الهيئة العامة للغذاء لاستكمال الإجراءات بصفتها الجهة المسؤولة عن تطبيق نظام الأعلاف.