الجمعة, 19 رمضان 1440 هجريا, الموافق 24 مايو 2019 ميلاديا

“نتيجة صادمة” بشأن الحساسية من المأكولات البحرية

“نتيجة صادمة” بشأن الحساسية من المأكولات البحرية

أظهرت دراسة صغيرة شملت أطفالا وبالغين في كندا أن الحساسية من الأسماك والمحار لا تشفى عادة بمضي الوقت.

وكتب فريق البحث في نشرة (الحساسية وعلوم المناعة الإكلينيكية:الممارسة) إن الحساسية من الأسماك والمحار، إلى جانب الحساسية من المكسرات، هي أكبر مسبب لتفاعلات الحساسية الشديدة. لكن لا يعرف الكثير عن المدى الزمني الذي تستمر فيه الحساسية من المأكولات البحرية.

وقال الطبيب موشى بن شوشان، لرويترز هيلث، في رسالة بالبريد الإلكتروني “الحساسية من الأسماك والمحار… تمثل غالبية الحساسيات المهددة للحياة بين البالغين، لكن الأبحاث التي أجريت عليها أقل بكثير مما أجرى على أنواع أخرى من الحساسية”.

وأضاف بن شوشان، خبير حساسية الأطفال في المركز الطبي لجامعة ماك جيل في مونتريال، أن المرضى يجب أن يفهموا المسار المحتمل للحساسيات من الطعام وحتى الآن لا توجد بيانات عن الحل الطبيعي لهذه الحساسية.