الخميس, 10 شعبان 1439 هجريا, الموافق 26 أبريل 2018 ميلاديا

مناوشات كلامية بين تركيا واليونان .. الأولى تتوعد برد والثانية تحذر

مناوشات كلامية بين تركيا واليونان .. الأولى تتوعد برد والثانية تحذر

حذر رئيس الوزراء التركي، اليونان، بضرورة وقف “الاستفزازات” بعد رفع العلم اليوناني على جزيرة متنازع عليها غير مأهولة في بحر إيجه قبالة الساحل التركي.

وقال رئيس الوزراء بن علي يلدريم للصحفيين، الاثنين، إن حرس السواحل التركي أزالوا العلم من الجزيرة الواقعة قبالة ساحل منتجع ديديم في بحر إيجه.

وأكد يلديريم أن هذا الحادث شبيه بالحادث الذي وقع عام 1996، عندما وقعت اشتباكات بين الدولتين الحليفتين في الناتو على جزر إيميا غير المأهولة -كارداك بالتركية- التي تتنازع كل من تركيا واليونان السيطرة عليها.

وقال رئيس الوزراء: “نصيحتنا لليونان هي الابتعاد عن الاستفزازات والتحركات.. نحن عازمون على الرد بشكل مناسب على مثل هذه الأحداث”.

وفي أثينا، قال المتحدث باسم الحكومة اليونانية، ديميتريس تساناكوبولوس، إن الحكومة لا علم لها بالحادث، ووصف تصريحات يلدريم بأنها “استفزازية ومستهجنة”.

وقال تساناكوبولوس: “أعتقد أن السيد يلديريم يجب أن يكون أكثر حذرا. ندعو تركيا إلى العودة إلى مسار احترام القانون الدولي… ينبغي عليهم قبول مبادرة لتهدئة التوتر”.