السبت, 8 ذو القعدة 1439 هجريا, الموافق 21 يوليو 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

ملتقى في الرياض يبحث الانطلاق بصناعة الاجتماعات السعودية نحو العالمية

ملتقى في الرياض يبحث الانطلاق بصناعة الاجتماعات السعودية نحو العالمية

برعاية الامير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات, تنطلق أعمال الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات الأحد القادم لمدة ثلاثة أيام في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق انتركونتننتال الرياض، بمشاركة متحدثين دوليين فيما يصاحب أعمال الملتقى معرض يشارك فيه العديد من المنظمات والشركات المحلية والدولية.
ويتخلل أعمال الملتقى، حلقة نقاش حول التوجهات الاستراتيجيّة لصناعة الاجتماعات السعودية 2030 ِفي الجلسة الثانية للملتقى.
ويشارك في هذه الجلسة المختصون ذوو العلاقة بشكل مباشر في تطوير صناعة الاجتماعات السعودية وكذلك خبراء دوليين ومستثمرين محليين، حيث تهدف الجلسة إلى تسليط الضوء على دور صناعة الاجتماعات وتنميتها لتساهم في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيز مكانة المملكة وتحقيق رؤيتها 2030، بالإضافة إلى أهمية الشراكة والتضامن بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص لتطوير هذه الصناعة والانطلاق بها نحو العالمية.
وتشمل الجلسة الثانية ثلاثة محاور رئيسية وسيكون المتحدث الرئيسي فيها المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات المهندس طارق العيسى.
ويتمثل المحور الأول في تقييم نقاط القوة والضعف في صناعة الاجتماعات السعودية خلال الأعوام 2014م – 2018م، والمحور الثاني عن الفرص والتحديات المستقبلية، والمحور الثالث عن كيف تكون المملكة قائدة للعالم في صناعة الاجتماعات بحلول عام 2030، فيما يدير الحوار طلعت حافظ المستشار والكاتب اقتصادي.
ويشارك في الجلسة ديفيد دوبويس رئيس الجمعية الدولية للمعارض والفعاليات، توم هولتون، مدير العلاقات العامة في مجموعة أيمكس، الدكتور زهير السراج الرئيس العضو المنتدب للأكاديمية السعودية للمعارض والمؤتمرات، الدكتور علي القاسم مستشار إمارة منطقة مكة المكرمة ورئيس قسم السياحة والفندق بجامعة أم القرى، المهندس عبدالله العبدالكريم رئيس شركة أعالي، ومحمد حمد الحسيني المستشار التنفيذي لشركة معارض الرياض المحدودة.
الجدير بالذكر أنّ البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات انطلق من رؤيته الاستراتيجية أنّ يكون برنامجاً رائداً في تطوير صناعة الاجتماعات السعودية لتصبح الصناعة أكثر فاعلية وإنتاجية، ورسالته الطموحة بتطبيق أفضل الممارسات في الإشراف على صناعة الاجتماعات السعودية، والعمل على تطوير البيئة الداخلية والخارجية المؤثرة فيها، لتحقيق أهداف الصناعة الاقتصادية، والثقافية، والاجتماعية، والبيئية، والسياسية.
ويعمل هذا البرنامج الحكومي بتمويل ذاتي وبشكل مرحلي في تنفيذ خطه استراتيجية للأعوام 2014م-2018م التي ترتكز على ثماني محاور، يتفرع منها (23) هدفاً تفصيليا يحقق من خلال (90) مبادرة تتضمن عدداً من المشروعات التطويرية، وقد بلغت نسبة إنجاز المبادرات في نهاية عام 2017م 75%.
وللراغبين بالتسجيل والمشاركة بأعمال الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: www.saudimic.com