السبت, 14 شوّال 1441 هجريا, الموافق 6 يونيو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

شرطة عسير: القبض على مواطن يتحرش بالأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي تعليق إقامة الصلوات بمساجد جدة والاكتفاء برفع الأذان بدءاً من غدٍ الموارد البشرية”: آلية خاصة للحضور في مقرات العمل بجدة إطلاق مشروع المتنزه الخيري بالتزامن مع يوم البيئة العالمي تنمية الخماسين في وادي الدواسر تطلق مبادرة ” لسلامتكم.. ولتطمئن “ الصحة»: تسجيل 2591 إصابة جديدة بـ«كورونا» الداخلية»: إعادة تشديد الاحترازات الصحية في مدينة جدة لمدة 15 يومًا تبدأ من يوم السبت 14 شوال 1441هـ حتى نهاية يوم السبت 28 شوال 1441هـ الداخلية»: إعادة تشديد الاحترازات الصحية في مدينة جدة لمدة 15 يومًا تبدأ من يوم السبت 14 شوال 1441هـ حتى نهاية يوم السبت 28 شوال 1441هـ الكشافة يتعرفون على الجهود العالمية في مواجهة كورونا ويستشرفون مابعد الجائحة نائب أمين جمعية مراكز الأحياء “الغامدي” يدشن مجلة “الزهرة والشبل” منظمة الصحة العالمية: كورونا سينتهي في حالة واحدة فقط علاج محتمل للصلع.. والدليل ظهر على جلود الفئران

مفاجأة سارة.. لقاح روسي ضد كورونا ينجح في اختباره على البشر

مفاجأة سارة.. لقاح روسي ضد كورونا ينجح في اختباره على البشر

اختبر الأخصائيون في مركز «غامالي» الروسي للأوبئة والبيولوجيا المجهرية اللقاح الموجه الجديد ضد فيروس كورونا على أنفسهم.

وأثبت الاختبار الناجح وجود المناعة لدى الأشخاص الذين تعرضوا له ولم يسفر عن ظهور أي أعراض سلبية.

صرح بذلك رئيس المركز والعضو في أكاديمية العلوم الروسية، ألكسندر غينسبورغ، في حديث أدلى به لوكالة «إنترفاكس» الروسية.

وأضاف الأكاديمي قائلا: «فيما يتعلق بالخبراء الذين وضعوا اللقاح فإنهم لا يختبرونه على أنفسهم فحسب بل ويحمون أنفسهم في ظروف تفشي وباء فيروس كورونا ويتيحون بذلك فرصة مواصلة العمل على وضع اللقاح ضد الفيروس».

وقال الأكاديمي مجيبا عن سؤال وجهه الصحفيون إليه عما إذا كانت هناك ظواهر جانبية قال: «كلا، كلهم بخير وسعداء».

فيما لم يذكر الأكاديمي عدد الأشخاص الذين تم تلقيحهم واكتفى بالقول إن هناك طائفة واسعة من موظفي المركز وبينهم واضعو اللقاح ومنظمو الاختبارات قبل السريرية وخبراء التكنولوجيا.

وأوضح الأكاديمي أن المقصود بالأمر هو اللقاح الموجه الواعد «نيتسيم» الذي تم وضعه على أساس الحمض النووي لفيروس «أدينو» وتم إدخاله في الخلايا الوراثية لفيروس SARS-CoV-2 التاجي.

ويستخدم فيروس «أدينو» بمثابة «ناقلة» تنقل الجينات التاجية إلى الخلايا حيث تقوم بتفعيل عملية تخليق البروتينات في غشاء فيروس جديد أو بالأحرى «التاج» كي يتعرف جهاز المناعة على عدو محتمل جديد. لذلك أطلقت على اللقاح تسمية «اللقاح الموج».