الجمعة, 19 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 10 يوليو 2020 ميلاديا

مصاب كورونا معزول في القطيف.. صحته مستقرة وتواصل مع أسرته إلغاء إجازات المراكز الصحية.. والفحوصات تؤكد سلامة معلم مشتبه بالفايروس

مصاب كورونا معزول في القطيف.. صحته مستقرة وتواصل مع أسرته إلغاء إجازات المراكز الصحية.. والفحوصات تؤكد سلامة معلم مشتبه بالفايروس

الحالة المكتشفة بفايروس كورونا تخضع للعلاج حاليا بمستشفى القطيف المركزي منذ نحو 5 أيام، وأن المريض في العقد الخامس من العمر، وعاد من إيران قبل 10 أيام عبر جسر الملك فهد الرابط بين السعودية والبحرين، وشعر قبل 5 أيام بأعراض أنفلونزا ما دفعه لمراجعة قسم الطوارئ بمستشفى القطيف المركزي. وأضافت المصادر، أن الكادر الطبي في المستشفى اتخذ الإجراءات اللازمة للوقوف على الحالة، وسارع بإدخاله إلى الحجر الصحي وحالته الآن مستقرة وتستجيب للعلاج وتواصل أخيرا مع أسرته، ما يدل على تحسن وضعه الصحي. في غضون ذلك، أكدت وزارة الصحة أن نتيجة الفحص عن الحالة التي تم الإبلاغ عنها، لأحد المعلمين، قبل نحو يومين جاءت سليمة واثبتت الفحوصات خلوه من الفايروس. فيما بدأ فريق طبي تابع للخدمات الوقائية الطبية بالقطيف بإجراء مسح ميداني على بعض المنازل في حي الربيعية التابع لجزيرة تاروت على خلفية اكتشاف حالة إصابة بفايروس كورونا. وقال بيان للصحة صادر أمس (الثلاثاء) أن المسح الميداني للفريق الطبي يدخل ضمن الإجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا والتأكد من خلو المنطقة من الفايروس، لافتا إلى أن الزيارة الميدانية للمنازل تستهدف الحفاظ على الصحة.

وقال شهود عيان، إن الفريق الطبي عمد لزيارة بعض المنازل المجاورة لمنزل المصاب بمرض كورونا وكذلك الأسرة التي اختلطت معه بعد عودة من ايران، لافتين إلى أن الفريق الطبي يحرص على التأكد من خلو أصحاب المنازل من أعراض كورونا.

وفي سياق التدابير الوقائية، ألغت إدارة المراكز الصحية بالقطيف جميع الإجازات بأنواعها حتى إشعار آخر. وقال مدير إدارة المراكز بالقطيف بالإنابة مشعل عبدالله، إن إيقاف الإجازات جاء في إطار الاستعداد لأي طارئ وجار العمل على تشكيل لجنة للنظر في طلبات الإجازات للظروف القاهرة متعهدا بتزويد كل المراكز الصحية بالآلية المتبعة في قبول الإجازات للظروف القاهرة. من جانبها، قررت رياض أطفال في القطيف تعليق الدراسة اليوم (الأربعاء) وغدا (الخميس) في إجراء احترازي. وقال قاضي الأوقاف والمواريث بمحافظة القطيف الشيخ الدكتور عبدالعظيم مشيخص، إن حفظ الصحة الخاصة والعامة، أوجب الواجبات، مشددا على وجوب التعامل مع الأمراض السارية والأوبئة كافة على أنها مرض خطير، ويجب على المواطن الحرص على الوقاية. داعيا للابتعاد عن الوصفات الشعبية والالتزام بالتعليمات الطبية، مؤكدا عدم جواز بقاء المريض وسط أسرته أو مجتمعه وارتياد المواقع العامة.