الاثنين, 18 رجب 1440 هجريا, الموافق 25 مارس 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

محافظ شرورة يرعى انطلاق فعاليات أسبوع البيئة 1440 بتعليم شرورة أركان توعوية وتثقيفية لمدينة الملك عبدالله الطبية بمهرجان الزهور بمكة محافظ الأحساء يدشن مؤتمر العالمي لعلوم القلب تكريم ٨٠ متميزا ومتميزة في جائزة ماضي الهاجري للتميز في دورتها العاشرة الأمير سعود بن نايف يطلع على التقرير السنوي لمكافحة المخدرات بالشرقية أمانة عسير تشارك في أسبوع البيئة بتوزيع ألف وردة ليالي ثقافية تنطلق في الأحساء بحزمة من الفعاليات غدا الاثنين مقاييس لإصدار رخصة العمل الميداني لأعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الأمير سعود بن نايف يستقبل طلاب وطالبات المنطقة الحاصلين على جائزة وزارة التعليم للأداء المتميز والموهوبين والموهوبات الأمير سعود بن نايف يشهد توقيع خمس اتفاقيات لحفظ النعمة من الهدر عرض هيكل لحوت البالين و 100 نوع “محنط” من الكائنات البحرية الأمير سعود بن نايف يستقبل أعضاء مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية

مشروع غواصة سوفييتية بتقنيات نازية مدمرة

مشروع غواصة سوفييتية بتقنيات نازية مدمرة

كشفت تقارير صحفية، عن “غواصة خارقة”، كان السوفييت يسعون لبنائها خلال الحرب الباردة مع الولايات المتحدة، وذلك باستخدام تقنيات حصلوا عليها من النازيين بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

ووفقا لـ”سكاي نيوز”، صُممت الغواصة الضخمة عام 1949، وكان من المفترض أن تكون أبرز أسلحة البحرية التابعة للاتحاد السوفييتي، الذي كان يترأسه حينها جوزيف ستالين.

وقال خبير الغواصات، إتش آي ستون، إن الغواصة التي عرفت باسم “P2″، كانت أكثر الغواصات تطورا في العالم حينها.

وأضاف: “كانت الغواصة هائلة في ذلك الوقت، فقد احتوت على 16 طوربيدا، بالإضافة إلى ذخيرة قابلة لإعادة التحميل”.

وأشار ستون إلى أن تلك الغواصة كانت تضاهي 10 غواصات في أسطول البحرية الأميركية بذلك الوقت، و4 فقط من الغواصات الهجومية التي تعمل بالطاقة النووية، التي امتلكتها الولايات المتحدة في وقت لاحق.

كما أن “P2” زُودت بزوج من الأسلحة المضادة للطائرات، وفق ما نقلت صحيفة “صن” البريطانية. وإلى جانب كل تلك التجهيزات، فقد كان السلاح السري للغواصة هو امتلاكها لـ 9 غواصات مصغرة.

وأوضح ستون أن السوفييت لم يكونوا يمتلكون مثل هذه التكنولوجيا، حتى حصلوا عليها من النازيين.

وبالرغم من أن إنشاء مثل هذه الغواصة كان من الممكن أن يقلب الموازين سياسيا وعسكريا، فإن السوفييت تراجعوا عن الفكرة والتزموا بخيارات أخرى أكثر واقعية للأسلحة المتعلقة بالصواريخ الباليستية.