الأربعاء, 10 جمادى الأول 1440 هجريا, الموافق 16 يناير 2019 ميلاديا

مشروع غواصة سوفييتية بتقنيات نازية مدمرة

مشروع غواصة سوفييتية بتقنيات نازية مدمرة

كشفت تقارير صحفية، عن “غواصة خارقة”، كان السوفييت يسعون لبنائها خلال الحرب الباردة مع الولايات المتحدة، وذلك باستخدام تقنيات حصلوا عليها من النازيين بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

ووفقا لـ”سكاي نيوز”، صُممت الغواصة الضخمة عام 1949، وكان من المفترض أن تكون أبرز أسلحة البحرية التابعة للاتحاد السوفييتي، الذي كان يترأسه حينها جوزيف ستالين.

وقال خبير الغواصات، إتش آي ستون، إن الغواصة التي عرفت باسم “P2″، كانت أكثر الغواصات تطورا في العالم حينها.

وأضاف: “كانت الغواصة هائلة في ذلك الوقت، فقد احتوت على 16 طوربيدا، بالإضافة إلى ذخيرة قابلة لإعادة التحميل”.

وأشار ستون إلى أن تلك الغواصة كانت تضاهي 10 غواصات في أسطول البحرية الأميركية بذلك الوقت، و4 فقط من الغواصات الهجومية التي تعمل بالطاقة النووية، التي امتلكتها الولايات المتحدة في وقت لاحق.

كما أن “P2” زُودت بزوج من الأسلحة المضادة للطائرات، وفق ما نقلت صحيفة “صن” البريطانية. وإلى جانب كل تلك التجهيزات، فقد كان السلاح السري للغواصة هو امتلاكها لـ 9 غواصات مصغرة.

وأوضح ستون أن السوفييت لم يكونوا يمتلكون مثل هذه التكنولوجيا، حتى حصلوا عليها من النازيين.

وبالرغم من أن إنشاء مثل هذه الغواصة كان من الممكن أن يقلب الموازين سياسيا وعسكريا، فإن السوفييت تراجعوا عن الفكرة والتزموا بخيارات أخرى أكثر واقعية للأسلحة المتعلقة بالصواريخ الباليستية.