الخميس, 18 رمضان 1440 هجريا, الموافق 23 مايو 2019 ميلاديا

مستشفى الملك سلمان بتبوك يعرض أدوات طبية استخدمها قبل أكثر من 70 عاماً بمعرض وزارة الدفاع

مستشفى الملك سلمان بتبوك يعرض أدوات طبية استخدمها قبل أكثر من 70 عاماً بمعرض وزارة الدفاع
لفت ركن متحف مستشفى الملك سلمان للقوات المسلحة بمنطقة تبوك بجناح الخدمات الطبية المشارك في معرض وزارة الدفاع الثالث والمتنقل بالمنطقة الشمالية الغربية أنظار الزوار الذين أبدوا إعجابهم بما ضمه الركن من أدوات طبية يعود عمر أقدمها إلى ما قبل 77 عاماً.
ويزهو المتحف بما يحتويه من الأجهزة والمعدات الطبية القديمة التي يعود تاريخها لعام 1942م  وتتمثل في الآلات والأدوات الطبية القديمة وسيارات الإسعافات القديمة المستشفى الميداني الطائر  الذي يتم انزاله سابقاً عن طريق المضلة مع جميع أفراد الطاقم الطبي  حيث جرى عرض مقتنيات المتحف داخل 7 بترينات زجاجية منظمة لسهولة الاطلاع عليها وموضح عليها معلومات توضيحية عن كل مادة طبية أو أداة وتاريخ تصنيعها وسنة استخدامها كما ضمت أدوات جراحية سماعة طبيب بطريقتي للسمع  وسماعة أخرى بثلاث طرق للسمع وقربة طبية ونظارة لقياس النظر وظروف لحفظ الأدوية  ونوتة كان يستخدمها آن ذاك الأطباء  إضافة إلى ما كان يستخدمه الطبيب وفنيي العمليات بغرفة العمليات ومشرط جراحي وخيوط وحقن العمليات الجراحية.
وضمت الباترينات الأخرى علب معدنية تحتوي على مخدر موضعي  أنبولة بنتانول الصوديوم  وأنبولة ابيرنافرين يستعمل لرفع ضغط الدم في الحالات الحرجة وأنبولة ثايبنتول منوم يعطى للمريض عن طريق الوريد إضافة إلى العديد من أجهزة التعقيم اليدوية الخاصة بتعقيم المرضى أو الآلات الطبية.
وحوت البترينة الأخيرة معدات طبية استخدمت سنة 1978م وضمت جهاز تخدير متنقل وجهاز لشفط السوائل  وجهاز منظم ضربات القلب ومنظار كان يستخدم لفتح مجرى الهواء لدى المريض  ومغسلة جراحية مع حوض التصريف لغرفة العمليات يعود تاريخها لعام 1960م.
يذكر أن الخدمات الطبية للقوات المسلحة ممثلة بمستشفى الملك سلمان قد شاركت في معرض وزارة الدفاع الذي يواصل فعالياته بميدان العروض العسكرية بمدينة الملك عبد العزيز بتبوك بأقسام المستشفى المختلفة كالحاسب الآلي وقسم الطب الوقائي وقسم تطوير الجودة المستمر وسلامة المرضى والتثقيف الصحي  والأسنان والأشعة وإدارة السلامة  والخدمات الصيدلانية والتغذية العلاجية  والعلاج الطبيعي والإسعافات والطوارئ  ومركز الكلى  ومركز الأورام  وعلاج العقم وأطفال الأنابيب بالإضافة إلى بنك الدم الذي استقبل المتبرعين من زوار المعرض على مدى الأيام الخمس الماضية من عمر المعرض .