الاثنين, 13 صفر 1440 هجريا, الموافق 22 أكتوبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

محمد بن عبدالله المنيع. سيرة ناحجة لعطاء متميز

محمد بن عبدالله المنيع.  سيرة ناحجة لعطاء متميز

دائما ما يتساءل المرء عن أسباب نجاح أي مشروع أو فشله، سواء كان، مؤسسة أو مصنعا أو غيرها من مجالات الاستثمار هل هو الإرادة أم الإدارة !!

والواقع أنه لابد وأن تتحقق الصفتان معا إرادة قوية لا تلين وإدارة حازمة لتحقيق النجاح.. وبلادنا ولله الحمد تزخر بهؤلاء الرجال من رموز العطاء من رجالها، كما أنهم هم يفخرون بأنهم من أبناء هذه البلاد الطيبة المباركة .. ولله الحمد، فهم كثيرون بفضل الله، وفي كل مجالات الحياة؛ في السياسة والاقتصاد والطب والهندسة، وفي كل مجال يهتم بالإنسان من حيث هو إنسان..وفي مجالات الاستثمار؛ فنجاحات هؤلاء الرجال تفرح الوطن وأهله وتزيد من ثقتهم في وطنهم وتشعرهم أنهم ليسو أقل من غيرهم بل تزيدهم فخرا وشموخا..

ومن الشخصيات الناجحة التي يحق لنا أن نفخر بها الأستاذ محمد بن عبد الله المنيع، الرئيس التنفيذي لشركة جازان للتنمية .. وهو مسار حديثنا اليوم في (المملكة اليوم) كأنموذج وطني يحتذى به في عطائه وطموحه  وعصاميته.

والأستاذ محمد بن عبد الله المنيع حاصل على درجة الماجستير في القانون التجاري من جامعة هل (Hull)، كما عمل مستشاراً قانونياً وعقارياً لعدد من المؤسسات والشركات؛ مما أعطاه خبرات عالية في مجال عمله.. فقد أضاف من خلال عمله كرئيس تنفيذي للشركة ومن خلال الاستراتيجية الموضوعة تقويم الأنشطة القائمة واستحداث أنشطة متنوعة ذات قيمة مضافة للمحفظة الاستثمارية للشركة.

مما حقق نتائج وأرقاما جدا مميزة لم تكن تتحقق للشركة من قبل وحدث فعلا تطور كبير في الشركة والفضل بعد الله تعالى للاستاذ / محمد المنيع فهو فعلا الرجل المناسب في المكان المناسب..

ولقد  سبق أن التقيت به فوجدته رجلاً في قمة الإخلاص والنزاهة يعمل ليل نهار بكل جد وتفان واجتهاد .. وفقك  الله يا أبا عبدالله.. ويستبشر المواطنون خيرا بكل وجه جديد يقدم المزيد من العطاء، ويرون أنه  وبإذن الله تسير الشركة بقيادته من نجاح إلى نجاح ..

وعلى المستوى الإنساني والاجتماعي يتمتع الأستاذ محمد بن عبد الله المنيع بسيرة طيبة سمتها النزاهة والتواضع والإخلاص..

ونحن في صحيفة (المملكة اليوم) نقدم للأستاذ محمد المنيع خالص تهانينا بمنصبه الجديد.. وأصدق دعواتنا له بالتوفيق في منصبه هذا بشركة جازان للتنمية، وأن يبارك الله تعالى جهوده الطيبة ويزيده من فضله ويستمر عطاؤه الخير في بلد الخير والعطاء..  تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله وبارك خطواتهم لكل ما ينفع البلاد والأمة بأسرها.. إنه هو الهادي سواء السبيل..