الأربعاء, 4 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 22 نوفمبر 2017 ميلاديا

محلات قديمة بـ #محايل ترفض الانتقال للسوق الجديد.. والبلدية تتجاهلها!

محلات قديمة بـ #محايل ترفض الانتقال للسوق الجديد.. والبلدية تتجاهلها!

في الوقت الذي أعلن فيه رئيس بلدية محايل، سعيد بن علي آل مصمع، أن نقل السوق القديم الخاص بالخضار والفواكه واللحوم يأتي للخروج من الاختناقات المرورية التي يشهدها وسط البلد منذ عدة سنوات، والذي سيسهم في إعادة ترتيب وسط المحافظة، إلا أن هناك عددا من المحلات الخاصة ببيع الأسماك لا تزال تمارس نشاطها دون رقيب أوحسيب.
مخالفة الأنظمه والتعليمات :
عدد من أصحاب المحلات الجديدة التي تقع بحي الحيلة أبدوا استياءهم من بقاء بعض المحلات دون أن تقوم البلدية بنقلها أسوة بأصحاب المحلات الأخرى التي تم نقلهم قبل عدة أسابيع وسط متابعة من المحافظ ورئيس البلدية.
البلدية تكتفي بالفرجة:
وقال أصحاب المحلات الجديدة إنهم لا يعلمون عن أصحاب تلك المحلات التي تمارس نشاطها دون أن يكون هناك أي تحرك من البلدية بإلزامهم في النقل للسوق الجديد مستغربين من صمت الجهة المسؤولة وتجاهلها لنقل تلك المحلات واكتفائها بدور المتفرج، متسائلين في ذات الوقت لماذا لا يطبق النظام على الجميع.
يذكر أن مشروع الأسواق الجديد يتكون من محلات تجارية وساحة للحراج ومحلات مخصصة للخضار والفواكه واللحوم ومحلات الأسماك والدواجن، وأنشأت البلدية السوق على مساحة 48000 متر مربع وبعدد 116 محلًّا، وبتصاميم معمارية حديثة حتى تؤدي إلى تحسين المشهد العمراني للمحافظة؛ بغرض تنظيم البلد وفك الاختناقات المرورية وإيجاد فرص عمل أكثر وتنشيط للحركة التجارية.