الجمعة, 17 شعبان 1441 هجريا, الموافق 10 أبريل 2020 ميلاديا

مؤشر احترام المرأة

مؤشر احترام المرأة
عيسى الحليان

 

عندما حلت دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الأولى عالميا في مؤشر احترام المرأة الذي جاء بتوصية من مجلس الأجندة الدولي التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي، علق الشيخ محمد بن راشد على ذلك بقوله إن الإمارات تفوقت على دول دأبت على انتقاد حقوق المرأة عندنا!!.وبطبيعة الحال، فإن مفردة «احترام» المرأة مصطلح كبير وواسع ومفخخ ويتسع باتساع الثقافات، وبالتالي فإن دواعي هذا الاحترام لدى مجتمع ما، قد يكون سوء احترام لدى مجتمع آخر.والحقيقة أن البعض اعتقد بأن هذا المركز جاء مكافأة على الانفتاح الاجتماعي، لكنني عندما رجعت إلى المعايير التي اعتمدها المؤشر وجدت بأنه لا يعتمد على الانطباعات العامة أو على أرقام مبالغ فيها من المصدر، وإنما كان يعتمد على إحصائيات رسمية كان بعضها مفاجأة حقيقية لي قبل غيري.اندهشت عندما علمت بأن الإمارات هي الأولى في العالم في التحاق الإناث بالتعليم العالي وبنسبة 95%، ثم زادت دهشتي عندما وجدت أن 66% من مجموع الوظائف في القطاع الحكومي كانت تشغلها المرأة!! لكن المفاجأة الأكبر أن نسبة التحاق النساء في السلك الدبلوماسي والمناصب العليا بلغ 30%، وأن 70% من خريجي الجامعات الإماراتية من النساء.وهذا له مدلولات وقراءات أخرى ــ إذا شئت ــ ليس لها علاقة بالمرأة، فطغيان نسبة النساء في القطاع الحكومي يدل على اتساع مساحة القطاع الخاص للرجال، وسيطرة نسبة الطالبات على الجامعات المحلية يدل على نسبة ابتعاث الطلاب إلى الخارج.. وهكذا.
نقلاً عن عكاظ