الجمعة, 10 رمضان 1439 هجريا, الموافق 25 مايو 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

وفيات وإصابة 26 في 3 حوادث دامية على طريق الهجرة فرع العمل والتنمية بعسير يتابع تطبيق قرارات التوطين نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيدين الخبراني والغزواني مدني تبوك يرصد 237 مخالفة ويحيل 19 منشأة تجارية للجنة المخالفات أمين عام مجلس التعاون يهنئ قادة ومواطني دول المجلس بمناسبة الذكرى الـ 37 لتأسيس مجلس التعاون مسؤول يمني يؤكد موقف بلاده الداعم لجهود المبعوث الأممي صورة لكشاف بالحرم المكي تنال إعجاب مواقع التواصل اللجنة الفورية لأعمال الدفاع المدني ومواجهة حالات الطوارئ بمنطقة الرياض تعقد اجتماعاً طارئاً خصص لمتابعة الحالة الجويه والاثار المتوقعه لنشاط العاصفه المداريه (ميكونو ) “الاسكان”: اكتمال حجز 1200 وحدة سكنية في مشروع إسكان “رتاج مكة” خلال 3 أسابيع الجهات الأمنية تضبط قاتل (الغصن) رئيس بلدي بريدة تركي آل الشيخ يعلن اعتذاره عن الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي المصري أمير الباحة يرعى حفل تكريم المتفوقين بجمعية أكناف للأيتام ويدعمها مالياً

ليت من حلل سكت!!

عبدالله عمر خياط

.. وإن تعجب، فلك أن تعجب من قول شيخ أطلق على أحد البنوك لقب المبادرات مؤكدا أنه من أول البنوك المبادرين في التمويل من مصرفية تقليدية إلى مصرفية اسلامية، وأكد أن أعمال البنك الذي سماه وصلت أيضا إلى دعم العمل الخيري الذي تجاوز الدعم فيه 100 مليون ريال سنويا.

والسؤال الذي ينطلق تعليقا فقط: وما هي نسبة المائة مليون إلى الربح الذي يحققه البنك إياه ويصل إلى 9.01% في مليون ريال ومئات الملايين إلى جانب النسبة.

والواقع أنني لا أريد أن أدخل في تفاصيل الأرباح التي يتحقق أكثرها من الودائع التي لا يأخذ عنها أصحابها أي فوائد مخافة الوقوع في إثم الربا الذي جاء تحريمه في آيات عدة بالقرآن الكريم منها ما جاء بسورة البقرة وفيها يقول الحق سبحانه: {يمحق الله الربا ويربي الصدقات}، وقوله عز من قائل: {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين}.

ثم يواصل الحق تهديده للمتعاملين بالربا فيعلن الحرب عليهم بقوله تعالى: {فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله}.

وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «يأتي على الناس زمان لا يبقى أحد إلا أكل الربا، ومن لم يأكل الربا أصابه غباره».

وروي الدارقطني عن عبدالله بن حنظله (غسيل الملائكة) ــ قتل يوم أحد شهيدا فغسلته الملائكة ــ: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لدرهم ربا أشد عند الله تعالى من ست وثلاثين زنية في الخطيئة».

وفي ما روى الامام البخاري عن أبي جحيفة قال: «نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثمن الدم، وثمن الكلب، وثمن آكل الربا وموكله». وقال ابن مسعود رضي الله عنه: «آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهده ملعون على لسان محمد صلى الله عليه وسلم».

والذي لا خلاف عليه في جميع المذاهب وفي ما تحدث به علماء السلف الذين كانوا يعيشون طاوين ولا يقبلون الاستدانة مخافة أن تكون من مال فيه ربا. وفي ما روي عن الفاروق أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: «آخر ما نزل من القرآن آية الربا، وأن رسول الله قبض ولم يفسرها لنا فدعو الربا والريبة».

فإذا بنا اليوم نقرأ من يكاد يحلل الربا وينافح عن المتعاملين به حتى لكأنه مشرع بالذي فيه وما هو مفسر ولا هو بنافع وحسبي الله ونعم الوكيل.

السطر الأخير:

{وإن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تَظْلِمون ولا تُظْلَمون}

 نقلاً عن عكاظ