السبت, 28 جمادى الآخر 1441 هجريا, الموافق 22 فبراير 2020 ميلاديا

لبنان: من هو ناصيف حتِّي وزير الخارجية الجديد؟

لبنان: من هو ناصيف حتِّي وزير الخارجية الجديد؟

عين ناصيف حتِّي وزيرا للخارجية في الحكومة الجديدة التي يترأسها حسان دياب والتي أُعلن عن تشكيلتها يوم الثلاثاء 21 يناير-كانون الثاني عام 2020. ومن أهم ما يطبع مسار الوزير الجديد أنه تمرس بالعمل الدبلوماسي عبر الجامعة العربية التي اضطلع فيها بعدة مهام.
وقد نال ناصيف حتّي الإجازة في العلوم السياسية من الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1975. وحصل على شهادة الماجستير في العلاقات الدولية من الجامعة ذاتها. وأحرز عام 1980 شهادة الدكتوراه في العلاقات الدولية من جامعة جنوب كاليفورنيا.

ومن أهم المناصب التي تولاها ناصيف حتِّي في جامعة الدول العربية، منصب الناطق الرسمي باسمها ورئيس بعثتها في فرنسا وفي إيطاليا ولدى الفاتيكان. ولديه عدة مؤلفات ومشاركات في مؤتمرات إقليمية ودولية حول مكانة منطقتي المتوسط والشرق الأوسط في العلاقات الدولية. وتولى تدريس العلاقات الدولية في عدد من جامعات العربية والأوروبية. وعين من عام 2016 إلى عام 2019 مديرا للمعهد العالي للعلوم السياسية والإدارية في جامعة الروح القدس-الكسليك اللبنانية. وأصبح بعد ذلك أستاذا غير متفرغ لتدريس مادة العلاقات الدولية وشؤون الشرق الأوسط في الجامعة ذاتها.

وكان اسم ناصيف حتّي قد تردد كثيرا لتولي حقيبة الخارجية في حكومة حسان دياب قبل الإعلان عنها. وأثار مقال نشرته صحيفة ” الأخبار ” اللبنانية جدلا لدى مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بشأن إمكانية منح الرجل حقيبة الخارجية والحال أنه أدلى بحديث صحفي إلى قناة تلفزيونية إسرائيلية عام 2013 عندما كان سفيرا للجامعة العربية في باريس. ولكن هذا الأخير قدم توضيحا قال بموجبه إن الصحافي كريستيان مالار الذي أجرى معه هذا الحديث هو صحافي فرنسي يعرفه معرفة جيدة بحكم اهتمام هذا الصحافي بشؤون العالم العربي. وأضاف حتِّي يقول إنه لم يكن يعلم أن هذا الصحافي يعمل مع قناة ” إسرائيل 24″ التي بثت المقابلة والتي يملكها رجل الأعمال الفرنسي الإسرائيلي باتريك دراهي.

وقال حتِّي في شرح الملابسات التي أدلى في إطارها بالحديث إلى الصحافي الفرنسي إن مواقفه الرسمية والوطنية والعربية معروفة جدا في مجال الدفاع عن لبنان والقضايا العربية وبالتالي فإنه لا يمكن منطقيا أن يدلي بحديث لـ قناة عدوة”.