الثلاثاء, 6 جمادى الأول 1439 هجريا, الموافق 23 يناير 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

كيف أنهى وزير التعليم السعودي معاناة جندي فقد عينه؟

استجاب وزير التعليم  أحمد العيسى، لمناشدة جندي سابق، فقد إحدى عينيه، في اشتباكات على الشريط الحدودي الجنوبي.

ووجه الوزير العيسي، بنقل زوجة الجندي إلى مدرسة قريبة من منزله لتتمكن من رعايته، وأبنائه، بشكل استثنائي، دعما ومساندة للمرابطين في سبيل الوطن، وتقديرا لبطولاتهم.

وأشاد الجندي ولي عبده علي حكمي، لـ”العربية نت”، بتوجيه الوزير، لنقل زوجته مريم إلى مدرسة قريبة، مما يخفف معاناته وطفلتيه الصغيرتين، لغيابها، مدة طويلة، حيث تعمل بمدرسة تبعد عن منزلهم بقرية المضايا، مسافة 120 كيلو مترا. لافتا إلى أنه منذ فقد إحدى عينيه، وتنقله بين المستشفيات، أصبح هو وابنتاه، في حاجة أكثر للرعاية من زوجته.

مقذوف وإصابة عينيه في سبيل الوطن

وروى حكمي، أنه أصيب خلال مرابطته في الحد الجنوبي، بمقذوف، أفقده إحدى عينيه. وتم علاجه بمستشفى الأمير سلطان بالرياض، وتحويله للعلاج في ألمانيا، لمدة خمسة أشهر، عاد بعدها بعين واحدة، محتسبا الأجر عند الله، وجهاد في سبيل الوطن الذي يستحق كل التضحيات.

وأعرب عن اعتزازه بكونه مدافعا عن وطنه، وأن هذه الإصابة وسام شرف يفخر به. مشيرا، بأنه خدم في الجيش لمدة عشر سنوات.