السبت, 25 ذو الحجة 1441 هجريا, الموافق 15 أغسطس 2020 ميلاديا

كورونا تفسد مشروع عدادات الكهرباء “الذكية”

 

 
 
 
الرياض: علي بن محمد
 
افسدت جائحة كورونا مشروع تركيب العدادات الذكية الذي اطلقته الشركة السعودية للكهرباء في ديسمبر الماضي ولكسب الوقت كلفت مقاوليها للبدء في التنفيذ.

في الوقت الذي كشفت السعودية للكهرباء في ديسمبر الماضي عن موعد البدء في تركيب العدادات الذكية في فبراير من العام الحالي، كشفت معلومات حصلت عليها المملكة اليوم، بأن فنيو ومهندسي الشركة الصينية التي تم التعاقد معها لم تستطع المجيء بسبب تفشي مرض كورونا وتوقف حركة الملاحة الجوية.
 
أوضحت المعلومات بأن السعودية للكهرباء كلفت عدد من المقاولين لديها بالعمل في المشروع وتأهيلهم خلال مارس من العام الحالي في المنطقة الشرقية، والتي باشرت العمل بداية شهر رجب الماضي.
 
اصطدمت الكهرباء بعدد من المعوقات أولها عدم توفر مخزون كافِ من العدادات “الذكية”، مما دعاها لتركيب عدادات ” الكترونية” ليست “ذكية” سبق ان قامت بتركيبها خلال الأعوام الماضية للمشتركين، للحد من التلاعب في العدادات، وهي مختلفة تماماً عن العدادات الذكية لايوجد بها منفذ للشريحة او لكرت الشحن ولايدعم PLC للتحكم بالعداد او الفايبر اوبتيكال اثناء الفصل والاعادة والقراءة،.

من المتوقع رفض تلك العدادات الالكترونية من قبل الشركة الصينية واستبدالها بعدادات ذكية، مما يعني هدر مالي كبير سيتسبب به هذا الاجراء يتجاوز مليار ريال، تتضمن قيمة العدادات وقيمة الاعمال، وتجاوز ما تم تركيبة من العدادات الالكترونية تجاوز 2 مليون عداد، أكثر من 50% منها في القطاع الغربي، جاءت جدة في المرتبة الأولى.