الأربعاء, 4 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 22 نوفمبر 2017 ميلاديا

كشافة المملكة تنهي استعداداتها للمشاركة في الجامبوري العالمي ” جوتا ” و ” جوتي “

كشافة المملكة تنهي استعداداتها للمشاركة في الجامبوري العالمي ” جوتا ” و ” جوتي “

عبدالعزيز السيد

أنهت جمعية الكشافة العربية السعودية استعداداتها للمشاركة في الجامبوري الــ 60 على الهواء “جوتا” والجامبوري الـــ 21 “جوتي” الذي سيبدأ فعالياته غدًا، حيث يتواصل الكشافة من جميع أنحاء العالم مع بعضهم البعض من محطات الإذاعة أو باستخدام برامج الحوارات عبر الإنترنت irc .
وأوضح نائب رئيس الجمعية البروفيسور عبدالله بن سليمان الفهد، أن الجمعية من خلال المركز الرئيس الذي أنشأته لهذا الغرض بمقرها في الرياض، ستعمل على تحقيق أهداف الجامبوري وتفعيل كل الموضوعات المطروحة، ومن أهمها موضوع هذا العام 60 عاماً من الترابط الكشفي، كما سينقل كشافة المملكة نماذج من التنمية الشاملة التي تشهدها المملكة، إضافة إلى الجوانب التراثية والتاريخية والسياحية، ونماذج مما تقدمه الكشافة السعودية لخدمة المجتمع، وأبرز المنجزات التي حققتها من خلال فعاليات الجامبوري سواءً على الانترنت أو الراديو.
وعن طريقة المشاركة في تلك المناسبتين، أوضح مفوض الحاسب ومركز المعلومات بالجمعية سعيد أبودهش، أنه يمكن ذلك من خلال الدخول على موقع الجمعية أو موقع المنظمة الكشفية العالمية على الانترنت أو زيارة المحطة الرئيسة المقامة بالجمعية يومي السبت والأحد .
وبيّن أن ما يعرف بالمخيم الكشفي العالمي على الإنترنت بدأت فكرته عام 1996م مع التطور في استخدام شبكة الاتصالات العالمية، حيث رأت المنظمة الكشفية العالمية الاستفادة من هذه الوسيلة في تدعيم الصداقة العالمية، فدعت إلى تنظيم هذا الحدث سنوياً جنباً إلى جنب مع المخيم العالمي على الهواء الجوتا، فأصبح حدثا كشفياً عالمياً سنوياً يشارك فيه الكشافة حول العالم ويتواصلون عبر وسائل التواصل الحديثة باستخدام الإنترنت، ويتم تنظيمه خلال يومي السبت والأحد في الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر سنوياً، ويستمر 48 ساعة.
وتقوم على تنظيم المخيم المنظمة الكشفية العالمية، وأعضاء الرابطة العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة، من خلال فريق عالمي لإدارة الجوتا والجوتي، بهدف تنمية أواصر الصداقة بين الكشافين والمرشدات في العالم، وتنمية هوياتهم في مجال تكنولوجيا الاتصالات، وإتاحة الفرصة لتبادل الخبرات، والتجارب في المجال الكشفي والإرشادي، بشكل يسمح للجميع القيام بذلك دون أي انتقال أو تكاليف.