الاثنين, 15 جمادى الأول 1440 هجريا, الموافق 21 يناير 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

أمير الرياض يستقبل رئيس مجلس إدارة جمعية إعلاميون الرئيس السوداني : قتل المتظاهرين تم من مندسين يريدون الفوضى بحضور نائبه .. الأمير فيصل بن مشعل يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين برنامج التوطين وأمانة القصيم “الزكاة والدخل” تدعو المنشآت إلى تقديم إقراراتها الضريبية قبل نهاية شهر يناير الحالي “الفيصل” يطلق المرحلة الأولى لمبادرات ملتقى مكة الثقافي لهذا العام الأمير سعود بن نايف يدشن ” مبادرة يداً بيد ” لتعزيز دور مشاركة المرأة في سوق العمل جامعة القصيم توقع اتفاقية تعاون مع مدينة الأمير سلطان الإنسانية وعقد تجهيز صيدلية المستشفى الجامعي ترمب قبيل لقائه أسر ضحايا منبج: سنعيد جنودنا من سوريا أكثر من مليون مراجع للمراكز الصحية بحفرالباطن خلال العام 2018م “نزاهة” وهيئة المحاسبين ينظمان ملتقى دور مهنة المحاسبة والمراجعة نائب أمير القصيم يستقبل المطلق بمناسبة تكليفه مديراً عاماً لفرع وزارة العمل أمير القصيم يستقبل المطلق بمناسبة تكليفه مديراً عاماً لفرع وزارة العمل

قوات النظام السوري ترافقها الشرطة العسكرية الروسية تدخل منطقة خاضعة للمعارضة بمدينة درعا

قوات النظام السوري ترافقها الشرطة العسكرية الروسية تدخل منطقة خاضعة للمعارضة بمدينة درعا

قال شهود عيان إن مركبات النظام السوري ترافقها الشرطة العسكرية الروسية دخلت، اليوم الخميس، منطقة في مدينة درعا كانت تحت سيطرة المعارضة لسنوات بهدف رفع علم النظام، فيما تستعد قوات الأسد لاسترداد المنطقة.

ونصبت رافعات من مجلس بلدية درعا الذي يديره النظام السوري سارية العلم قرب المسجد الذي خرجت منه احتجاجات كبرى على حكم الأسد في مارس/آذار 2011.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية السورية “سانا” قد أفادت، الأربعاء، بأنه تم التوصل إلى اتفاق بين النظام وفصائل المعارضة في منطقة درعا البلد يقضي بأن تقوم الفصائل المتواجدة هناك بتسليم أسلحتها الخفيفة والمتوسطة.

وأشارت “سانا” إلى أن الاتفاق يشمل درعا البلد وطريق السد والمخيم وسجنة والمنشية وغرز والصوامع، موضحة أنه بموجب الاتفاق ستتم تسوية أوضاع الراغبين بالتسوية وخروج الرافضين للاتفاق.

وتسيطر قوات النظام حالياً على نحو 80% من محافظة درعا، ولا تزال تتواجد الفصائل المعارضة في نحو 15%، والمساحة الباقية تحت سيطرة “فصيل خالد بن الوليد” الذي بايع تنظيم داعش.

ومنذ بدايته في العام 2011، أوقع النزاع في سوريا أكثر من 350 ألف قتيل وشرد الملايين.