الاثنين, 24 محرّم 1441 هجريا, الموافق 23 سبتمبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

لأول مرة.. «نيوم» ترعى احتفالات اليوم الوطني في البدع وضباء #الشورى‬⁩ يتمسك برئاسة ⁧‫#ولي_العهد‬⁩ لـ ⁧‫#مجلس_شؤون_‬⁩ الجامعات الرئيس التنفيذي لـ ⁧‫#أرامكو‬⁩: الشركة باتت بعد الهجمات أقوى من ذي قبل سمو نائب أمير ⁧‫#الشرقية‬⁩ يقلد الرائد السهلي رتبته الجديدة. وزارة العدل تدعو المتقدمين على وظائف الدعم الفني والأمن والسلامة للمقابلات الشخصية. انطلاق أولى فعاليات هيئة الترفيه بمناسبة ⁧‫#اليوم_الوطني ‬⁩ في محافظة ⁧‫#جدة‬⁩. سمو نائب أمير ⁧‫#مكة_المكرمة‬⁩ يشهد توقيع مذكرة تعاون بين إمارة المنطقة وشركة نسما القابضة. سمو الأمير فيصل بن مشعل يتفقد مشروع الحفر النفقي لنقل مياه الصرف الصحي بمدينة ⁧‫#بريدة‬⁩ إلى محطة المعالجة على ضفاف وادي الرمة. القبض على مواطنين لارتكابهما حادثة نشل حقيبة امرأة مسنة في الرياض سمو ⁧‫#وزير_الداخلية‬⁩ يرعى حفل تخريج ⁧‫#كلية_الملك_فهد_الأمنية‬⁩ لطلبة الدورة التأهيلية الثامنة والأربعين. روسيا تستعد لتقليص أسبوع العمل لـ4 أيام عاجل ترامب: الهجوم على إيران أمر سهل.. انتظروا الـ48 ساعة المقبلة

قهرت اليأس.. عراقية مريضة بالسرطان تؤدي امتحاناتها تحت أجهزة التنفس (صور)

قهرت اليأس.. عراقية مريضة بالسرطان تؤدي امتحاناتها تحت أجهزة التنفس (صور)

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، بالمشهد الذي بدت عليه طالبة جامعية مريضة بالسرطان، حين انتصرت على اليأس وقررت تأدية امتحانها تحت أجهزة التنفس في المستشفى.

ومريم التي تبلغ من العمر 20 عامًا، طالبة في كلية دجلة بالعاصمة بغداد، كانت تستعد لحفل تخرجها، قبل أن تكتشف إصابتها بمرض السرطان، لتؤجل امتحانات الدورالأول إلى الثاني، وتؤديه على الفراش وتحت أجهزة التنفس.


ونشر الأكاديمي واثق صادق، على صفحته في ”فيسبوك“ صورًا للطالبة مريم، التي حصدت مئات التعليقات المتعاطفة، الداعية لها بالشفاء، والثناء على قدرتها في تحدي المرض والإصرار على مواصلة الحياة.

وكتب صادق معلقًا على الصور: ”الأمل جذوة تتقد في الروح، لا تنطفئ إلا بانطفاء الأخيرة، وقد تنتقل إلى أرواح أخرى، فتشتعل فيها حتى آخر العمر.. هذه الطالبة تدعى مريم من جامعة دجلة في بغداد، تؤدي الامتحان وهي تصارع أشرس مرض عرفه الإنسان، لكنني أرى أنها في الحقيقة تصارع مرضًا أشرس وأخطر، وهو اليأس والإحباط والركون إلى الموت ببطء“.

كما تفاعل آلاف المدونين والنشطاء مع حالة مريم، إذ أكدوا أن الإصرار والتحدي قادران على مواجهة أكبر الأمراض، واعتبروها مثالًا للطالبة الطموحة التي لا تقف أحلامها عند مرض أو أي عارض آخر.

وتقول مريم في حديثها لوسائل إعلام محلية، إنها في يوم تخرجها كانت في الجامعة تستعد للحفل، عندما شعرت بألم بسيط في كتفها، لكن الفحوصات أثبتت أنه مرض السرطان في الرئة.