السبت, 11 شعبان 1441 هجريا, الموافق 4 أبريل 2020 ميلاديا

قتلت ابنتها لأنها تبولت على نفسها

قتلت ابنتها لأنها تبولت على نفسها

حُكم على الأم لين لي (28 عاماً) من بروكلين نيويورك بالسّجن كعقابٍ لإقدامها على إغراق طفلتها الصغيرة حتّى الموت لأنها تبولّت على نفسها وبللت سريرها.
وفي التّفاصيل، أدانت المحكمة الأم للجوئها إلى أساليب عقاب خطيرة مع طفلتها عندما عمدت إلى وضع رأسها تحت الماء لتُغرقها حين كان والدها نائماً. وبعد أن خرجت من مكان الحادثة، لم تتفقّد الأم ما إذا كانت إبنتها على قيد الحياة بل اتّصلت في وقتٍ لاحقٍ بالشرطة في حين بدأ الوالد بعملية التنفس الإصطناعي لإنعاش القلب والرئتين.
وتم إعلان وفاة ميلودي على الفور بعد أن كشف الطبيب الشرعي أنّ الطفلة قد توفيت غرقاً تحت الماء، لتعترف الأم بعدها بجريمتها المروّعة.
ومن جهته، أعرب المحامي عن تعاطفه مع الأم الّتي سيطر عليها شعور الندم إذ إنّها تلوم نفسها كل يوم لما حصل.
أمّا إريك غونزاليس ، محامي منطقة بروكلين فقال:” ميلودي الصغيرة لن تعود، لكننا حصلنا اليوم على قدرٍ من العدالة في هذه القضية المأساوية.”