السبت, 11 شعبان 1441 هجريا, الموافق 4 أبريل 2020 ميلاديا

في دبي محاكمة متهمين بقطع أصابع قدم خليجي

في دبي محاكمة متهمين بقطع أصابع قدم خليجي

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة خمسة متهمين خليجيين، تراوح أعمارهم بين 21 و36 عاماً، بتهمة الاعتداء، بعد قطع أصابع قدم أحد المجني عليهما في الواقعة، والتسبب في إصابته بعاهة مستديمةٍ، إضافة إلى الاعتداء على ابن شقيقته بالضرب، بسبب خلافاتٍ سابقة بينهم، لم تتوضح تفاصيلها.

وقال أحد المجني عليهما، في تحقيقات النيابة العامة، إن أحد المتهمين في القضية يقود عصابة يزيد عدد أفرادها على 15 شخصاً، مضيفا أنه تلقى اتصالا منه، أخبره فيه بأن أصدقاءه اعتدوا على ابن شقيقته، وطلب منه الحضور إلى منزله لتسوية الخلاف معهم.

وحينما وصل إلى هناك أحضروا له الشاي والماء، لإظهار أنها جلسة ودية، ثم جلب المتهمون ابن شقيقته إلى المكان، وكانت هناك آثار اعتداء واضحة عليه، فغضب من تصرفهم وهمَّ بالمغادرة، لكن زعيم العصابة أصرَّ على بقائه، إلى أن حضر بقية أفرادها، ثم فوجئ بأحدهم يقبض على رقبته من الخلف، وأخرج أعوانه أسلحة بيضاء كانوا يخفونها، وضربه أحدهم بحجر على وجهه، ثم طلب منهم زعيمهم قص رجليه وإصابته بالعمى، فتكالبوا عليه، وقطع أحدهم أصابع قدمه اليمنى، وجزءاً من أصابع قدمه اليسرى، وطعنه آخر أعلى عينه اليمنى، ثم تركوه فاقد الوعي، وحمله ابن شقيقته إلى المستشفى.

وقال ابن شقيقة المجني عليه إنه كان في منطقة «أبتاون مردف»، وحضر ثلاثة أشخاص، واعتدوا عليه أثناء وجوده مع اثنين من أصدقائه، وغادروا. لكنه سجل رقم لوحة سيارتهم. وبعد ذلك ورده اتصال هاتفي من أحد أفراد العصابة، وحينما رد فوجئ بخاله على الطرف الآخر، وأخبره بأنه موجود في منزل زعيم العصابة، وطلب منه الحضور لتسوية الخلاف معهم، فتوجه إلى هناك. وبمجرد وصوله تحدث مع خاله، وفجأة انهال أفراد العصابة على خاله، وقطعوا أصابع قدمه، وتركوه في حالة يرثى لها.