الثلاثاء, 13 ذو القعدة 1440 هجريا, الموافق 16 يوليو 2019 ميلاديا

في حالة نادرة بمدينة الملك عبدالله الطبية إعادة حاسة السمع لمهندس

في حالة نادرة بمدينة الملك عبدالله الطبية إعادة حاسة السمع لمهندس

محمد الأركاني – مكة المكرمة

نجح فريق طبي بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة ممثلا في مركز صحة الراس والعنق وجراحة قاع الجمجمة في زراعة قوقعة إلكترونية لمريض في العقد الرابع من العمر بعد معاناة 8 سنوات إثر عيب خلقي.
وأوضح استشاري الأذن وزراعة القوقعة وجراحة قاع الجمجمة الدكتور سعيد الغامدي بأن المهندس كان يعاني من ضعف بالسمع لفترة تجاوزت الثماني سنوات نتيجة لعيب خلقي وتوسع في القنوات الدهنية للأذن الداخلية.
(Bilateral dilated vestibular aqueduct)
وأضاف، أنه بدأ المريض يعاني من ضعف حاسة السمع تدريجيا في الأذن اليمنى وتردي بالأذن اليسرى وصلت إلى مراحل ضعف شديدة ، ومن ثم إلى ضعف عصبي تام أفقده حاسة السمع تماما بعد محاولات علاجه بالادوية تحفظيا ولكن دون جدوى مما كان له أثر كبير على مزاولة حياته الاجتماعية وكذلك العملية والنفسية.
واجتمع الفريق الطبي والمكون من الجراحين واستشاري السمعيات والتخاطب بعد عمل جميع الفحوصات والتحاليل اللازمة من أشعة مقطعية والرنين المغناطيسي تقرر إجراء عملية زراعة قوقعة إلكترونية تحت التخدير الكامل بإشراف استشاري التخدير حيث تم تجهيز المريض وإدخاله غرفة العمليات و رغم صعوبتها وخطورتها في هذه الحالات نظرا لخروج كمية من السوائل من الأذن الداخلية بشكل مفاجئ CSF Gusher خلال العملية ولكنها بفضل من الله تكللت العملية بالنجاح التام حيث استغرقت الزراعة 3 ساعات استعاد معها حاسة السمع بالأذن اليمنى بعد إجراء اختبارات السمع وخرج وهو بأتم صحة وعافية وعاد إلى مزاولة حياته بشكل طبيعي ولله الحمد والمنة.

ويتميز مركز صحة الراس والعنق وحراحة قاع الجمجمة بالمدينة الطبية بالقيام بمثل هذا النوع من العمليات النادره وغيرها الكثير نظير ما تمتلكه من كفاءات ذات تأهيل عالي وإمكانات على أحدث مستوى تضاهي مثيلاتها بالعالم بدعم كبير توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين ووزارة الصحة للرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الحصول على خدمة طبية متميزة ذات جودة عالية ضمن رؤية ٢٠٣٠ الطموحة.