السبت, 11 صفر 1440 هجريا, الموافق 20 أكتوبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

الهوية بين الكتاب الورقي والإلكتروني .. محاضرة بمعرض كتاب جامعة الملك خالد جامعة الملك خالد توقع اتفاقية تعاون مع جمعية الكوثر الصحية بمنطقة عسير جامعة الملك خالد تختتم فعاليات معرضها الـ 15 للكتاب والمعلومات وفد كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمام يزور متحف “العلوم والتقنية في الإسلام” بالرياض وفاة معلمة في حادث إنقلاب مركبة أثناء ذهابها لمقر عملها بالنعيرية وكيل إمارة جازان للحقوق يؤدي صلاة الميت على الشهيد القمعي الاتحاد العام للمنتجين العرب يعقد مؤتمراً لإقامة مونديال القاهرة للإعلام العربي 6 نوفمبر القادم السياحة توقع إتفاقية مع جبل عمر لتحسين وتطوير التجربة السياحية في المملكة بالحرمين الشريفين الإعلام كلمة السر في قضية خاشقجي.. الصحف الكبرى ركبت موجة حملة الإخوان وقطر الممنهجة.. والتسريبات المزعومة أداة ضغط تركية على المملكة أمير عسير يلتقي أصحاب الفضيلة والقضاة ومديري الإدارات الحكومية بالمنطقة هيئة الاتصالات تحذر مستخدمي تطبيق “واتساب” من رسائل احتيال تدعي أنها من التطبيق فريق علمي سعودي يقوم بمسح وتوثيق المواقع الأثرية في الهدا والشفا بمحافظة الطائف

فيسبوك يواجه “أزمة” بأوروبا بسبب الرسائل الخاصة

فيسبوك يواجه “أزمة” بأوروبا بسبب الرسائل الخاصة

تواجه شركات التواصل الاجتماعي، بما فيها فيسبوك، حملة تتعلق بالخصوصية على قراءة الرسائل الخاصة، التي يتم إرسالها بين الأفراد.
ويُناقش في بروكسل حاليا لوائح تسمى (ePrivacy) لتمكين المواطنين من حماية خصوصيتهم ضد شركات الإنترنت.

وانتقدت الهيئات الصناعية المقترحات وقالت إنها “غير معقولة وغير مبالية”، موضحة أنها ستفرض عبئا كبيرا على شركات التكنولوجيا كافة.

ووجهت 57 مجموعة تكنولوجية رسالة إلى المجلس الأوروبي بما في ذلك (TechUK) والتحالف الأوروبي للتقنية ومجلس صناعة تكنولوجيا المعلومات في واشنطن، تحذر من “تأثير سلبي كبير” من شأنه أن “يمتد إلى جميع قطاعات الاتحاد الأوروبي الرقمية الاقتصادية”.

ويتخوف هذه الشركات من أن اللوائح المقترحة صارمة للغاية، وستمنع المعالجة القانونية للبيانات، حتى عندما لا يكون هناك خطر كبير في انتهاك خصوصية الشخص.

وتأخرت القواعد التنظيمية بسبب خلافات مع بروكسل، لكن من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ هذا العام.

ويقوم فيسبوك بفحص محتويات الرسائل الخاصة، بما في ذلك الصور والروابط، لتحديد ما إذا كانت تخالف قواعده، كما أنه يراقب نص الرسائل إذا تم الإبلاغ عنها من قبل المستخدم.

وتتطلب اللوائح المقترحة أن تحصل الشركات على موافقة صريحة قبل قراءة الرسائل الخاصة.