الاثنين, 18 رجب 1440 هجريا, الموافق 25 مارس 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

محافظ شرورة يرعى انطلاق فعاليات أسبوع البيئة 1440 بتعليم شرورة أركان توعوية وتثقيفية لمدينة الملك عبدالله الطبية بمهرجان الزهور بمكة محافظ الأحساء يدشن مؤتمر العالمي لعلوم القلب تكريم ٨٠ متميزا ومتميزة في جائزة ماضي الهاجري للتميز في دورتها العاشرة الأمير سعود بن نايف يطلع على التقرير السنوي لمكافحة المخدرات بالشرقية أمانة عسير تشارك في أسبوع البيئة بتوزيع ألف وردة ليالي ثقافية تنطلق في الأحساء بحزمة من الفعاليات غدا الاثنين مقاييس لإصدار رخصة العمل الميداني لأعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الأمير سعود بن نايف يستقبل طلاب وطالبات المنطقة الحاصلين على جائزة وزارة التعليم للأداء المتميز والموهوبين والموهوبات الأمير سعود بن نايف يشهد توقيع خمس اتفاقيات لحفظ النعمة من الهدر عرض هيكل لحوت البالين و 100 نوع “محنط” من الكائنات البحرية الأمير سعود بن نايف يستقبل أعضاء مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية

غريفيث في مجلس الأمن: هناك تقدم في تنفيذ اتفاق السويد رغم صعوبة الأمر

غريفيث في مجلس الأمن: هناك تقدم في تنفيذ اتفاق السويد رغم صعوبة الأمر

قدم المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفثس، إحاطة لمجلس الأمن الدولي، الأربعاء، حيث أعلن أن طرفي النزاع جددا الالتزام باتفاق ستوكهولم، لافتاً إلى أن هناك تقدماً في تنفيذ الاتفاق رغم صعوبة الأمر.

وذكر غريفثس أن الجانبين التزما إلى حد كبير بوقف إطلاق النار في الحديدة، قائلاً: “نحث الطرفين على مواصلة العمل بحسن نية مع الفريق الأممي في الحديدة”.

كذلك أشار إلى أنه يجب العمل على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بشأن تعز والأسرى، مؤكداً: “نحتاج لتحقيق الكثير قبل جولة المشاورات المقبلة”.

وتابع قائلاً: “أعمل مع الطرفين للتأكد من عقد المشاورات المقبلة في أقرب وقت”.

من جهته، قال منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، مارك لوكوك، إن المدنيين في الحديدة باتوا أكثر أمناً بعد اتفاق وقف إطلاق النار، مشدداً على أنه يجب احترام القانون الدولي في كل أنحاء اليمن وفي كل الأوقات.

وحذر لوكوك من أن 10 ملايين يمني على شفير المجاعة، ونصف المنشآت الصحية متوقفة، مؤكداً: “نعمل لاعتماد خطوات لتحسين آليات توزيع المساعدات في اليمن”.

وأضاف: “الحوثيون أعاقوا وصول مساعدات إنسانية إلى مناطق سيطرة الشرعية. ونحن نسعى لحماية ضحايا العنف الجسدي في اليمن ومساعدتهم”.

إلى ذلك، لفت إلى أن هناك “زيادة بنسبة 25% في تجنيد الأطفال في اليمن العام المنصرم”، مشيراً إلى أن “التقدم السياسي في اليمن لا يغني عن تقديم المساعدات الإنسانية لليمنيين”.

وأكد لوكوك أن الدعم السعودي والإماراتي للريال اليمني ساهم في تعزيز الاقتصاد.

من جهته، أكد مندوب اليمن أن الحوثيين ارتكبوا 434 انتهاكا لوقف إطلاق النار في الحديدة، معتبراً أن هذه الانتهاكات “محاولة لإجهاض اتفاق ستوكهولم” وأن “خروقات الحوثيين للتهدئة ليست تصرفات فردية بل سياسات استفزازية”.

وأضاف المندوب اليمني أنه “يجب ألا يستجيب المجتمع الدولي لمماطلة الحوثيين في تنفيذ الاتفاق”، مذكّراً بأن “بنود اتفاق ستوكهولم واضحة ولا تحتمل التأويل بشأن الجهات المختصة بحفظ الأمن في الحديدة”.

وطالب بإدانة من مجلس الأمن لانتهاكات الحوثيين لاتفاق السويد، وبمعاقبة منتهكي الهدنة.

واعتبر أن “تنفيذ اتفاق ستوكهولم ضرورة حتمية قبل المضي قدما في مشاورات جديدة”. إلا أنه عاد وأكد التزام الحكومة اليمنية الشرعية بأية مشاورات سياسية أممية مستقبلية.

كما طالب اليمن بالضغط على الحوثيين للإفراج عن شاحنات المساعدات.

من جهتها، اعتبرت الولايات المتحدة أن “على الطرفين في اليمن إزالة كل المعوقات التي تمنع وصول المساعدات”، بينما ذكر مندوب بريطانيا في الجلسة أن “80% من اليمنيين بحاجة لمساعدات إنسانية عاجلة” وأن بريطانيا تسعى لتمديد ولاية البعثة الأممية لتنفيذ اتفاق السويد.

أما مندوب روسيا فاعتبر أن “اتفاق السويد لم ينجح في إعادة الهدوء إلى اليمن”، وأنه “من المهم التوافق حول جولة مفاوضات جديدة بشأن اليمن”، مرحباً بتوسيع الوجود الأممي في اليمن.