الأحد, 10 صفر 1442 هجريا, الموافق 27 سبتمبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

خالد الفيصل يدشن بوابة “مبادرتي” لاستقبال مبادرات الأفراد في ملتقى مكة الثقافي كشافة الإمارات تُقيم حفلاً مُشتركاً مع الكشافة السعودية بمناسبة اليوم الوطني للمملكة أعضاء مفوضية رواد كشافة محافظة المجمعة يجتازون دراسة التخطيط الإستراتيجي ‫”أسمن رجل في العالم” عام 2017 يقهر كورونا لكنه أصبح يتيمًا‬ ‫منذ 19 ساعة‬ ‫حامل الرقم القياسي كأكثر الناس بدانة في عام 2017 ينجو من كورونا بصعوبة، ولكنه يفقد والدته بسبب الفيروس، والتي كانت تعتني به عندما كان لا يستطيع الحركة بسبب بدانته‬ التجارة» ترخص لأكثر من 1,7 مليون منتج في تخفيضات اليوم الوطني القرار استثنى منشآت الـ 50 عاملاً فما دون «البشرية»: إلزام المنشآت بتصديق لائحة عملها في مكاتب محاماة ل يمكن تغيير الصورة الشخصية في بطاقة الهوية الوطنية؟.. الأحوال تجيب ‏⁦‪@AhwalCare‬ شرطة القصيم: القبض على المتورطين في المشاجرة الجماعية بعنيزة شرطة الرياض: القبض على 5 أشخاص تورطوا بارتكاب عدد من الجرائم النصر متصدر مجموعته رغم الخسارة من العين الإماراتي وزير الخارجية يبحث هاتفيًا العلاقات الثنائية مع وزير خارجية لاتفيا صدور الموافقة على تنظيم آلية طلبات العلاج في الخارج

علاج لحب الشباب يعطي الأمل لمرضى النوبات القلبية

علاج لحب الشباب يعطي الأمل لمرضى النوبات القلبية

يعتقد علماء بريطانيون أن عقاراً يستخدم لعلاج البثور وحب الشباب يمكن أن يساعد في إنقاذ حياة الآلاف من مرض النوبات القلبية وتصلب الشرايين.
ويعاني حوالي 200 ألف شخص في بريطانيا من السكتات الدماغية أو النوبات القلبية كل عام، ويعزى الكثير من هذه الحالات إلى تشقق وتصلب الشرايين مع تتراكم الرواسب الدهنية.

لكن الباحثين في جامعة كامبريدج، على وشك البدء في إجراء تجارب على دواء مايسكلين، الذي يعتقدون أنه يمكن أن يوقف الضرر الناتج عن تصلب الشرايين.

وفي حين أن الملايين يتناولون الستاتين لخفض الكولسترول والترسبات الدهنية على جدران الأوعية الدموية، فإن الكثير من الناس لا يتناولون هذا الدواء، ولا يستطيع العقار تعويض الضرر الناتج عن اتباع نظام غذائي سيء وعدم ممارسة الرياضة.

وقال طبيب السكتات الدماغية الدكتور نيك إيفانز، المشارك في التجارب “كان من المعتاد الاعتقاد بأن تصلب الشرايين يشبه بناء الجير في أنبوب، لكننا نعرف الآن أنه أكثر تعقيداً، فهو ليس مجرد تراكم خامل للمواد، حيث تصبح المنطقة ملتهبة وتبدأ الجلطات بالتشكل، ويمكن للشرايين أن تنفجر، مسببة جلطة أو نوبة قلبية”.

وكشفت أبحاث أجرتها الكيميائية ميليندا دير في كامبريدج، وعالمة الأحياء الوعائية كاثرين شاناهان في كلية كينجز بلندن، عن العملية الخلوية التي تؤدي إلى التكلس. وبعد أكثر من عقد من العمل، اكتشفتا أن جزيئاً يدعى (بولي أي دي بي- ريبوز) ضروري لهذه العملية، وبدأ البحث عن علاج لمنع تشكله.

وأوضحت البروفيسورة دير “لقد عرفنا ما هي الآلية التي تصنع هذا الجزيء، لذلك كنا نبحث عن جزيء ذو شكل محدد جداً لحجبه”.

ويخطط الدكتور إيفانز، الذي طور أيضاً طريقة جديدة لمسح الشرايين بحثاً عن الرواسب المتكلسة “غير المستقرة”، لبدء أول تجربة على البشر في مستشفى أدينبروك في كامبريدج في غضون أشهر.

وتتضمن التجربة إعطاء الدواء لـ 12 شخصاً أصيبوا بجلطة دماغية، في حين سيتم منح 12 مريضاً رعاية معيارية. وتختبر التجربة ما إذا كان المينوسكلين يقلل من فرص تكرار حدوث النوبات القلبية والسكتات الدماغية، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.