الجمعة, 14 رجب 1442 هجريا, الموافق 26 فبراير 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

‏بحث السلوك الإيراني وأنشطته المزعزعة لاستقرار المنطقة ‏⁧‫#خادم_الحرمين‬⁩ لـ«⁧‫#بايدن‬⁩»: ⁧‫#السعودية‬⁩ حريصة على الوصول إلى حل سياسي شامل في ⁧‫#اليمن‬⁩ الأمير مشعل بن عبد الله.. مسئول ترك بصمته في قلوب الناس مشعل بن عبد الله ) … عاشق نجران الصحة»: مواعيد الجرعة الثانية للتطعيم ضد «كورونا» حسب نوع اللقاح أكدت عدم تخصيص مراكز معينة لكل لقاح العدل»: دفع مبالغ أحكام التنفيذ إلكترونياً عبر «سداد».. «الشيك» مرفوض إعلامية رابطة رواد السعودية تجتمع بمسؤولي إعلام المفوضيات تقويم التعليم»: اختبارات الفترة الثانية لرخص المعلمين المهنية.. 20 مارس الإسلامية»: إغلاق 6 مساجد لثبوت 6 إصابات بـ«كورونا» بين المصلين اتحاد رواد العرب يقدم دورة تدريبية إعلامية بالتعاون مع معهد الأهرام الإقليمي الشباب يعزز صدارته بثلاثية الأهلي ” الفهد “يكرم زكي عمران لفوزه بمسابقة “حكاية منديل كشفي” توقيع عقد شراكة بين كشافة تعليم وادي الدواسر وفرع المياه بالسليل

علاج صيني يمكنه تأخير الشيخوخة

علاج صيني يمكنه تأخير الشيخوخة

طور علماء صينيون علاجا جينيا جديدا يمكنه إبطال بعض تأثيرات الشيخوخة في الفئران وإطالة عمرها وهي النتائج التي قد تسهم يوما ما في علاج مماثل للبشر.
وتتضمن الطريقة، التي وردت بالتفصيل في‭ ‬بحث نشرته دورية جورنال ساينس ترانسليشن ميديسن، تعطيل جين يسمى كات7 والذي اكتشف العلماء أنه مساهم رئيسي في شيخوخة الخلايا، بحسب رويترز.
وقالت المشرفة المشاركة على المشروع البروفيسور تشو جينغ (40 عاما) والمتخصصة في طب الشيخوخة والطب التجديدي من معهد علم الحيوان في الأكاديمية الصينية للعلوم إن العلاج المحدد الذي استخدموه والنتائج كانت الأولى من نوعها على مستوى العالم.
وأضافت “تُظهر هذه الفئران بعد فترة من ستة إلى ثمانية أشهر تحسنا عاما في المظهر وقوة التشبث والأهم من ذلك امتداد عمرها بنحو 25 في المئة”.
استخدم فريق علماء الأحياء التابع للأكاديمية الصينية طريقة لفحص آلاف الجينات بحثا عن تلك التي تعد محركات قوية على نحو خاص للشيخوخة الخلوية، وهو المصطلح المستخدم لوصف شيخوخة الخلايا.
وقالت البروفيسور تشو إنهم حددوا 100 جين من بين حوالي عشرة آلاف وكان كات7 هو الأكثر فعالية في المساهمة في الشيخوخة في الخلايا.
وهذا الجين هو واحد من عشرات الآلاف من الجينات الموجودة في خلايا الثدييات. وقام الباحثون بتثبيطه في كبد الفئران باستخدام طريقة تسمى الناقل الفيروسي البطيء.
وعلى الرغم من ذلك فإن الطريقة لا تزال بعيدة عن الاستعداد للتجارب البشرية وفقا لما ذكرته تشو.
وأضافت “في النهاية نأمل أن نتمكن من إيجاد طريقة لتأخير الشيخوخة ولو بنسبة ضئيلة جدا في المستقبل”.