الأحد, 10 شوّال 1439 هجريا, الموافق 24 يونيو 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

المندق تستضيف الفعاليات المصاحبة لسوق عكاظ وإقبال من الزوار والأهالي كروس ينعش حظوظ الألمان بهدف قاتل في السويد المملكة تدين وتستنكر التفجير الذي استهدف تجمعًا جماهيريًا لرئيس الوزراء الإثيوبي في العاصمة أديس أبابا كأس العالم 2018 : المكسيك تتغلب على كوريا الجنوبية بهدفين مقابل هدف المملكة تواصل مشروع دعم المرأة وجعلها شريك حقيقي في بناء المجتمع وزارة التعليم تدعو (4855) متقدمة للوظائف التعليمية للمطابقة اعتباراً من الإثنين القادم بمساعداتها المليارية.. السعودية مملكة الإنسانية بعد ساعات.. النساء على موعد مع قيادة السيارات.. ونصائح لتجنب المحظور وكيل إمارة منطقة الرياض: المملكة انفتحت على آفاق أوسع لصناعة مستقبل مزدهر ابن شويمي يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة مرور عام على تولي سمو الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد أمير الباحة يرعى حفل تدشين فعاليات صيف المنطقة “الباحة أجمل 39” تفاصيل جديدة عن غرق شابة خليجية في سريلانكا

عقوبة ضرب الزوجة 50 ألف ريال

عقوبة ضرب الزوجة 50 ألف ريال
المملكة اليوم - اجتماعيات

شرعت الجهات المختصة في السعودية، بتطبيق قانون يعاقب الرجل بتعويض زوجته مبلغاً لا يتجاوز 50 ألف ريال إذا ضربها، ولا يقل عن 5 آلاف ريال، ويلغي ذلك التعويض في حال إصابة الزوجة بعاهة أو توفيت بسبب الضرب، لتصبح العقوبة كما هي مقررة شرعاً.

وسيبدأ تطبيق القانون وفقاً لما علمته “العربية.نت” ابتداء من الأسبوع الجاري، ولم تقتصر العقوبة على التعويض المادي فقط، وإنما تشمل السجن لمدة لا تقل عن شهر ولا تزيد عن عام، وفي حال تكرار الضرب، فإن العقوبة تتضاعف.

وتندرج تلك العقوبة تحت مظلة نظام الحماية من الإيذاء، الذي تم اعتماد لائحته التنفيذية أخيراً.

وعن هذه اللائحة قال مدير عام الحماية في وزارة الشؤون الاجتماعية الدكتور محمد الحربي لـ”العربية.نت”: “وضعت من قبل حقوقيين، بهدف الوصول لأقصى درجات الجودة”.

وأضاف: “أقمنا ورش عمل على مدار ثلاثة أشهر في مختلف مناطق السعودية، وشارك فيها كل المهتمين بحقوق الإنسان، وكلفنا مكتبا استشاريا لإعدادها كي لا تتهم الوزارة بأنها من وضع كل شيء”.

وتابع: “نحن لم نتدخل في صياغة اللائحة التنفيذية للنظام، بل من وضعها هم من الحقوقيين وجمعية حقوق الإنسان، ومن نسق ذلك مكتب الدكتور محمد البجاد وبمشاركة الدكتور مفرح الحقباني”.

وشدد الحربي على أن اللائحة أوضحت ما كان ينص عليه النظام الأساسي، ولم يكن من الممكن أن تدرج أو تفسر شيئا لم يتطرق له النظام.