الأربعاء, 17 رمضان 1440 هجريا, الموافق 22 مايو 2019 ميلاديا

عرض هيكل لحوت البالين و 100 نوع “محنط” من الكائنات البحرية

عرض هيكل لحوت البالين و 100 نوع “محنط” من الكائنات البحرية

شهد معرض الثروة السمكية بمهرجان الساحل الشرقي للتراث البحري في نسخته السابعة المقام حالياً في منتزه الملك عبدالله بالواجهة البحرية بالدمام، إقبالا كبيراً من الزوار للاطلاع على أكثر من 100 نوع “محنط” من الكائنات البحرية التي تعيش في أعماق الخليج العربي، ومن بينها هيكلين ضخمين لحوت البالين.

وأكد المشرف على معرض الثروة السمكية، فيصل بن محمد القناص، بأن جميع المحنطات في المعرض طبيعية ويبلغ عددها أكثر من 100 نوع من أنواع مختلفة من الكائنات البحرية التي تعيش في مياه الخليج العربي، مضيفاً أن من بينها أسماك قرش وهيكل عظمي لدلفين وسلحفاة معمرة ذات حجم كبير وتم تحنيطها خلال فترة تجاوزت الثلاثة أشهر، بالإضافة إلى الكثير من أنواع الأسماك المعروفة لدى الأهالي وأخرى غير معروفة وكذلك يحتوي على أنواع متعددة من القشريات من السرطانيات البحرية “القباقب” وغيرها من انواع الربيان والكائنات البحرية الأخرى.

وقال القناص بأن معرض الثروة السمكية يحوي على هيكل لحوتين من نوع حوت “البالين” احدهما يبلغ طوله أكثر من 13 متر وهو هيكل لحوت نافق، مشيراً إلى أن هذا النوع من الحيتان يعيش في الأصل داخل المحيطات إلا انه يدخل مياه الخليج العربي تائها وتنفق بسبب مراوح السفن الكبيرة أو المياه الضحلة وهي أبرز اسباب نفوقه، مبيناً في الوقت ذاته بأن حوت البالين هو ثاني أكبر حجم من احجام الحيتان بعد الحوت الأزرق.

وأشار إلى أن مياه الخليج العربي يعتبر بشكل عام، تعتبر بيئته البحرية بيئة فريدة ومتميزة، بحكم الموقع الجغرافي والمناخ السائد في المنطقة، وطبيعة قاع البحر والأعماق، حيث تنفرد مياهها بخصائص وصفات طبيعية وكيميائية وبيولوجية تنعكس على الحياة فيها، وتضفي عليها صفات نادرة من أهمها قدرة التحمل للمتغيرات السريعة والكبيرة في درجة حرارة مياه البحر السطحية ودرجة الملوحة على مدار السنة، مشيراً إلى أن المعرض يحوي على أنواع كثيرة وقد تكون غريبة كونها تعيش في أعماق ومناطق معينة في الخليج، وكثير من الزوار يتساءلون بغرابة عن التنوع الكبير للكائنات البحرية في مياه الخليج العربي.