الأحد, 10 صفر 1442 هجريا, الموافق 27 سبتمبر 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

خالد الفيصل يدشن بوابة “مبادرتي” لاستقبال مبادرات الأفراد في ملتقى مكة الثقافي كشافة الإمارات تُقيم حفلاً مُشتركاً مع الكشافة السعودية بمناسبة اليوم الوطني للمملكة أعضاء مفوضية رواد كشافة محافظة المجمعة يجتازون دراسة التخطيط الإستراتيجي ‫”أسمن رجل في العالم” عام 2017 يقهر كورونا لكنه أصبح يتيمًا‬ ‫منذ 19 ساعة‬ ‫حامل الرقم القياسي كأكثر الناس بدانة في عام 2017 ينجو من كورونا بصعوبة، ولكنه يفقد والدته بسبب الفيروس، والتي كانت تعتني به عندما كان لا يستطيع الحركة بسبب بدانته‬ التجارة» ترخص لأكثر من 1,7 مليون منتج في تخفيضات اليوم الوطني القرار استثنى منشآت الـ 50 عاملاً فما دون «البشرية»: إلزام المنشآت بتصديق لائحة عملها في مكاتب محاماة ل يمكن تغيير الصورة الشخصية في بطاقة الهوية الوطنية؟.. الأحوال تجيب ‏⁦‪@AhwalCare‬ شرطة القصيم: القبض على المتورطين في المشاجرة الجماعية بعنيزة شرطة الرياض: القبض على 5 أشخاص تورطوا بارتكاب عدد من الجرائم النصر متصدر مجموعته رغم الخسارة من العين الإماراتي وزير الخارجية يبحث هاتفيًا العلاقات الثنائية مع وزير خارجية لاتفيا صدور الموافقة على تنظيم آلية طلبات العلاج في الخارج

طريقة لعلاج السكري أكثر فعالية من الحقن بالأنسولين

طريقة لعلاج السكري أكثر فعالية من الحقن بالأنسولين
ممرضة تجهز جرعة لقاح مضاد للانفلونزا في بوسطن يوم 10 يناير كانون الثاني 2013 - رويترز

أكدت دراسة حديثة أن الحمية الصحية لمرضى السكري من النوع الثاني أكثر فعالية لعلاج المرض من طريقة الحقن بالأنسولين.
وبحسب ما نشرته صحيفة “نيو كيرالا”، فإن تغيير العادات الغذائية واتباع حمية صحية يُحدث تأثيرًا أكبر وأكثر فاعلية من الحقن بالأنسولين، وأن لحقن الأنسولين مضاعفات سلبية مثل زيادة الوزن، الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها من المضاعفات.
وأكدت الصحيفة أن الباحثين توصلوا إلى أن تناول وجبة إفطار غنية بالنشويات صباحًا مع وجبة عشاء خفيفة هي بمثابة بديل رائع لحقن الأنسولين، ويتكون النظام الغذائي التقليدي لمرضى السكري من 6 وجبات غذائية صغيرة على مدار اليوم، 3 وجبات و3 وجبات خفيفة يوميًا، بما في ذلك وجبة خفيفة قبل النوم لمنع انخفاض مستويات السكر أثناء الليل.
وأكدت الطبيبة من كلية الطب بجامعة “ساكلر” ووحدة السكري التابعة لمركز وولفسون الطبي، دانييلا جاكوبوفيتش، أكدت أن هذا النظام لم يكن فعالًا في السيطرة على السكر، لذلك يحتاج المرضى إلى أدوية إضافية مثل الأنسولين ومضادات السكري.
وأضافت جاكوبوفيتش، أن تناول الأطعمة الغنية بالنشويات وتحويل سعراتها الحرارية صباحًا يُحدث توازنًا في مستوى الغلوكوز ويُحسن نسبة السكر في الدم، ومن خلال اتباع ذلك النظام الغذائي يمكن للمريض تقليل حقن الأنسولين أو إيقافها للسيطرة بشكل صحيح على مستوى الجلوكوز.
وتؤكد هذه الدراسة الجدية أن تحويل السعرات الحرارية بكاملها في الصباح والصيام أثناء الليل يحسن عملية الإيض والساعة البيولوجية.
ويطلق على هذا النظام الغذائي اسم ”3M-diet“، حيث أكدت الدراسة أنه أنسب لمرضى السكر من الحمية التقليدية المتبعة وينص على وجبة إفطار من الخبز والفواكه والحلويات في الساعات الأولى من الصباح، ووجبة غذاء صحية بكمية كافية لسد الجوع ووجبة عشاء خفيفة وخالية من الحلويات والفاكهة والنشويات.
وأكدت الدراسة بعد إجرائها تجارب على أشخاص مصابين بداء السكري “ النوع2″، أن حاجة المرضى للأدوية والأنسولين مع هذا النظام الغذائي أدت إلى تخفيض جرعات الأدوية بشكل كبير، وبعض الحالات توقفت عن تناول الأنسولين.