الاثنين, 3 صفر 1439 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2017 ميلاديا

طبيب سعودي بلا شهادة (2-3): عالج الجدري فاتهموه بالسحر

طبيب سعودي بلا شهادة (2-3): عالج الجدري فاتهموه بالسحر
المملكة اليوم - بدر القحطاني

السنة ١٣٤٠ للهجرة ومناظر الموت تحيط بكافة العوائل في الجزيرة العربية اثر مرض الجدري الذي فتك بالناس وهو مرض معدٍ.
أقصى درجات العلاج في ذلك الوقت الحجر على المريض ووضع الرماد، وهو بقايا النار، عليه حتى يشفى أو يموت وكانت الغالبية تذهب للمقبرة.
احتار الناس بهذا المرض الذي يظهر وخلال عشر سنوات حصد الكثير من الأرواح وانتقل المرض بين الناس.
وفي تلك الفترة كان الدكتور ابو لهيب الطبيب الذي حصل عليها بلا شهادة قد عرف العديد من أسرار الطب في مشفى مود بين البصرة والزبير على أيدي أطباء إنجليز ليعود نحو الجزيرة العربية وهو يحمل معه تطعيمات الجدري ويتحرك في الجزيرة العربية لتطعيم الناس.
تنقل ابو لهيب على الأباعير والحمير وقطع مسافات كبيرة لتطعيم الناس ولايزال بعض كبار السن يتذكرون تطعيماته لهم وبطريقة يجيدها جيدا حيث يخدش بعض الخدوش في العضد ويضع عليها التطعيمات
أبو لهيب تحرك نحو أكثر من ثلاثة آلاف موقع في الجزيرة العربية ومع البدو الرحل في سبيل تطعيمهم ضد مرض الجدري الشهير والذي يؤرخ به أهالي الجزيرة.
أبو لهيب يخرج من منزله في بريدة ولا يعود له إلا بعد الحول في تجوال كبير على ظهور الإبل قبل أن تتواجد السيارات. أبو لهيب يذكر أن مجموعة من المغالين رفضوا التطعيم واعتقدوا أنه ضد التوكل والبعض الآخر وصفه بالسحر والشعوذة فكيف له أن يضع جرحا بسيطا بالذراع ويضع عليه قطرات المحلول ومن ثم يمنع الجدري المرض الذي فتك بالناس لعشر سنوات.
كما يذكر أبو لهيب لأحد أبنائه أن بعض المواقع رفضوا التطعيم فلما فتك بهم بحثوا عن أبو لهيب أشهر من أدخل التطعيم ضد الجدري في السعودية بعد توحيدها في عام ١٣٥٢ باسم المملكة العربية السعودية.
وتحرك أبو لهيب نحو المدارس للتطعيم وساهم في اختفاء الجدري من الجزيرة العربية في فترة ليست بالقصيرة بعد سلسلة من الموت الذي واجه الناس في تلك الفترة.
أبو لهيب قضى أكثر من 70 عاما يمارس الطب وكان من أوائل المشاركين في تأسيس الطب الحديث في السعودية والبدء في العلاج النظامي ومن خلال الجزء الأخير من قصة الطبيب بلا شهادة نستعرض مشاركاته وإسهاماته في الطب الحديث وإقامة المستشفيات وتقاعده وسنواته الأخيرة ونصائحه للأصحاء قبل المرضى في خبرة كبيرة في الصحة وتحري الدقة في التشخيص والعلاج للمرضى.