الاثنين, 15 صفر 1441 هجريا, الموافق 14 أكتوبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

اكتتاب أرامكو.. توقعات بإقبال يفوق المشاركة في طرح «الأهلي» 90 % من المسار «المؤقت» لقطار الحرمين أنجزت ‏⁧‫#المدينة‬⁩: التحقيق مع 4 أشخاص اعتدوا على فرقة إسعافية الوزير الجبير يلتقي عدداً من الصحفيين في أبرز وسائل الإعلام الروسية انطلاق منتدى صناعة الترفيه «Joy Forum19» بالرياض انخفاض الراتب قد يسبب أمراض القلب والسكتات الدماغية يتوقع عالم الفلك السويسري ديدييه كيلو الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء أن تكتشف حياة خارج كوكب الأرض خلال ١٠٠ عام. ويتنبأ العالم السويسري، الذي ساهم في اكتشاف نحو ٤ آلاف كوكب، وتحمل عشرات الأجرام السماوية اسمه، أن ينجح البشر في اكتشاف كائنات غريبة في الفضاء خلال ٣٠ عاما ! والاعتقاد بوجود حياة غريبة في كواكب أخرى ليس جديدا، فهناك علماء متيقنون من وجود كواكب أخرى تحمل نفس المقومات التي أنتجت الحياة في الأرض، كما أن الالتقاء بكائنات فضائية مسألة وقت ! في الحقيقة الاعتقاد بوجود مخلوقات تعيش على كواكب أخرى لم يعد خيالا، فوكالة الفضاء ناسا تتوقع تقديم أدلة قاطعة على وجود الكائنات الفضائية قبل ٢٠٢٥م، كما أن الكثير من العلماء يؤكدون وجود كواكب أخرى تحمل خصائص كوكب الأرض من بين ٤٠ مليار كوكب يحتويها درب التبانة، كما أن كثيرا من البشر العاديين يؤمنون بأنهم ليسوا وحيدين في هذا العالم الفضائي، فأكثر من نصف الألمان يعتقدون بوجود كائنات فضائية لا يمكن التواصل معها بسبب المسافة البعيدة ! وفي عام ١٩٧٤م جرت أول محاولة للاتصال بالكائنات الفضائية عندما تم إرسال بث «أريسيبو» التي حملت تعريفا بالإنسان والأرض، لكن علماء آخرين رأوا في محاولة التواصل مع كائنات فضائية غريبة بأنها مجازفة خطيرة، فلا شيء يضمن عواقب مثل هذا الاتصال مع مخلوقات مجهولة وضمان عدم عدائيتها ! لكن السؤال الذي يطرح نفسه مع تسابق البشر على تدمير حياة كوكبهم، هل ستصمد الأرض ١٠٠ عام حتى يجري الاتصال الأول بالمخلوقات الفضائية ؟! مهرجان “شتاء طنطورة 2019” يعلن فتح شراء التذاكر وعروض عالمية وفعاليات مميزة بانتظار الزوار وزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل السفير الصيني لدى المملكة، ويستعرضان العلاقات الثنائية بين البلدين، وعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. ‏⁧‫#جدة‬⁩ تستضيف بطولة العالم لكرة السلة 3×3 الجمعة المقبلة. إطلاق برنامج “استدامة وتمكين” بمنتجات وقفية تحقق أكثر من 12 مليار ريال للقطاع غير الربحي. بدء إلزامية سداد خدمات العمرة خارجياً.. «⁧‫#الحج‬⁩»: لا انسحابات بين الشركات

ضمن موسم الشرقية 2019.. بشاير والمريخي يشعلان عشاق القوافي في “ليالي الشعر” بالأحساء

ضمن موسم الشرقية 2019.. بشاير والمريخي يشعلان عشاق القوافي في “ليالي الشعر” بالأحساء

انطلقت “ليالي الشعر” في أُولى أمسياتها مساء الاثنين 18 مارس، وسط باحة قصر إبراهيم الأثري، والذي ينظمه مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء” لمدة ثلاث ليالي متتالية، ضمن فعاليات موسم الشرقية 2019، وسط تناغم جميل جمع الشعر وأنغام المقطوعات الموسيقية وسط أروقة القصر التاريخي، ليؤكد نجما الأمسية الشاعر السعودي خالد المريخي والشاعرة الكويتية بشاير الشيباني، قدرتهم على إعادة جمهور الشعر إلى الواجهة العريضة في الأحساء، في حضور تجاوز الأف من الجنسين.

قصت الشاعرة الشيباني شريط “ليالي الشعر” واصفة الأحساء بأرض الشعر والكرم، لتبدأ بتقديم حزمة من القصائد التي امتازت برشاقة المفردات وسط عمق المعاني وسمو الكلمات، كما بدت في رسومات قصائدها خيال واسع جميل، اتضح في دقة تصويرها ومجازات أظهرت القصائد بقالب مشاعري جميل.

بدأت الشاعرة الشيباني بقصيدتها: “يا طول البال على غيابك.. ويا ثقل الليل على قلبي”، ثم ألقت قصيدتها: “ألوم الضي في عتمة الليل، والنجمة القريبة، وقلب حي جافاك حيل”، لتتوالي قصائدها الشعرية وسط انسجام وتفاعل الجميع، فيما لبت طلب الحضور بقصيدة “تحب غيري” لتقول: “تناديني باسم ثاني وتحلف زلة بلساني.. وقلبي يحضن كذوبك عماه الحب صدقني”.

بعد ذلك، أعتلى الشاعر السعودي “خالد المريخي” منصت “ليالي الشعر” وسط القصر، ولم يخفِ سروره بكثافة الحضور، ليقول: “ليس بمستغرب على أهالي الإحساء، فهم أهل شعر وفن، وهذه الفعالية تعكس اهتمامهم بالشعر الشعبي بالخليج، وموسم الشرقية يعتبر من البرامج الناجحة ذات الأهداف السامية نظير مخرجاته وتنظيمه الرائع”.

في حين ظهر المريخي عبر قصائده، امتلاكه لقوة سبك المفردات الشعرية، بأسلوبه المميز وسط حراك مجازي جميل مليء بالمشاهد والصور، كما استطاع الإمساك بزمام الصورة الفنية والخيال الشعري والكلمات العذبة في جميع قصائده.

وبدأ المريخي امسيته الشعرية بقصيدة الوطنية: “معاهدينك يا دارنا بالرخاء والشدة.. وأرواحنا يا المملكة في الحب هيمانة”، ليصدح بعدها بقصيدته الثانية الشهيرة “يحق لك يا السعودي ترفع الهامة” والتي سبق وأن أخرجها في فيديو كليب وطني.