الاثنين, 17 محرّم 1441 هجريا, الموافق 16 سبتمبر 2019 ميلاديا

ضابط مصري ضحية عنصرية الشرطة الأمريكية .. و7 ملايين دولار في انتظاره

ضابط مصري ضحية عنصرية الشرطة الأمريكية .. و7 ملايين دولار في انتظاره

قضت محكمة فيدرالية بمدينة مانهاتن الأمريكية بالسماح لضابط مصري مسلم كان يخدم في شرطة ولاية نيويورك بمواصلة دعواه ضد المدينة وذلك لأنه منع من الترقية بسبب أصوله العربية.

المصري عبد العليم عزب هو ضابط برتبة محقق ويطالب في دعواه بتعويض قدره 7 ملايين دولار، حيث أنه تقدم بطلب للترقية مرارا وتكرارا لكنه تم نقله وتهميشه بسبب إسلامه وأنه مصري، وفقا لصحيفة “نيويورك بوستوتقول الصحيفة إن المصري يتمتع بخبرة عالية ويشيد الجميع بأدائه، لكنه لم يتم ترقيته منذ وصوله إلى رتبة محقق في 2008، فيما أشار قاضي المحكمة إلى أنه تم ترقية 26 من أصل 30 محققا وجميعهم من غير المسلمين وغير مصريين.

وأوضح القاضي أن 4 غير مسلمين وغير مصريين تم ترقيتهم رغم أن المصري يتمتع بخبرة تفوقهم بنحو 6 سنوات تقريبا.

من جانبه أثنى مارشال بيلوفين محامي عزب على قرار القاضي، قائلا إن القاضي تفهم الأمر بشكل صحيحويرى المصري أن شرطة المدينة مارست العنصرية ضده بسبب أصوله، موضحا أنه يستحق الترقية منذ فترة طويلة لكن جهاز الشرطة منع ذلك وتعمدوا اقصاءه.