الخميس, 16 شعبان 1441 هجريا, الموافق 9 أبريل 2020 ميلاديا

صقور الأولمبي» يتأهبون لكتابة التاريخ أمام الأوزبك

صقور الأولمبي» يتأهبون لكتابة التاريخ أمام الأوزبك

يسعى المنتخب السعودي الأولمبي، الأربعاء، إلى كتابة التاريخ بالمرور الثالث نحو الألعاب الأولمبية، حينما يلاقي المنتخب الأوزبكستاني على ملعب راجامانجالا في بانكوك ضمن نصف نهائي بطولة أمم آسيا تحت 23 عاماً المقامة في تايلاند، والمؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020، فيما يلتقي في المباراة الثانية للدور قبل النهائي أستراليا مع كوريا الجنوبية على ملعب تاماسات.
وفي ظل منافسته على اللقب القاري، وعلى طريق البحث عن الذهب، سيكون بمقدور «صقور الأولمبي» تكرار عبور المتخب السعودي إلى الألعاب الأولمبية للمرة الثالة بمجرد تجاوزه نصف النهائي، ووصوله إلى لقاء الختام، بعد أن تأهل الأخضر لأول مرة في عام 1984 إلى أولمبياد لوس أنجلوس، ومن ثم أولمبياد أتلانتا 1996.
وافتتح السعودي الأولمبي مبارياته في البطولة الحالية، بفوز على اليابان بهدفين لهدف، ثم تعادل مع قطر سلباً، وتغلب على سوريا في ثالث لقاءات دور المجموعات بهدف من دون رد، ليصعد إلى ربع النهائي، ويتجاوز عقبة المضيف تايلاند بهدف نظيف، مقترباً من بطاقة الأولمبياد، إذ يحتاج إلى فوز في نصف النهائي أمام الأوزبك، أو انتصار في مباراة تحديد المركز الثالث حال خسارته في دور الأربعة.
وشارك في البطولة 16 منتخب تم تقسيمها على أربع مجموعات، وبحيث تأهل أول فريقين في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، علماً بأن المنتخبات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى تتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو.
وشدد سعد الشهري مدرب الأخضرعلى صعوبة هذه المباراة، قائلاً: «أبارك لكل الفرق المتأهلة للدور قبل النهائي يوم الأربعاء، المباراة ستكون صعبة للغاية أمام الفريق الفائز بلقب النسخة الماضية، ولكن سنبذل كل ما بوسعنا من أجل بلوغ المباراة النهائية، وهذا الأمر الأهم بالنسبة لنا».