الجمعة, 15 رجب 1440 هجريا, الموافق 22 مارس 2019 ميلاديا

صحيفة أمريكية: “عنصرية الجنس الأبيض تطلّ برأسها البغيض في نيوزيلندا”

صحيفة أمريكية: “عنصرية الجنس الأبيض تطلّ برأسها البغيض في نيوزيلندا”

أكدت صحيفة “لوس انجلوس تايمز” ضمن تعليقها على حادثة الهجوم الدموي الذي استهدف مسجدين في نيوزلندا بقولها “أن الإرهاب لا يعرف حدودا”.
وقالت التايمز، في افتتاحيتها، “إن عنصرية الجنس الأبيض تطل برأسها البغيض في نيوزيلندا”، وتابعت الصحيفة أن هناك مَن سيقول لنا إن هذا الجاني مجنون؛ ولكن ملابسات الحادث تقول إن هذا الجاني جسّد عنصرية الجنس الأبيض العنيفة ونزعته إلى السيادة.
ونوهت الصحيفة عن أن ارتكاب الفظائع تحت راية سيادة الجنس الأبيض، ليس أمرا جديدا على العالم بشهادة التاريخ؛ فقد قتل هتلر خَلْقا كثيرين في أوروبا وشمال أفريقيا وكانت تحدوه على هذا الطريق آمالُ تشييد إمبراطورية الجنس الآري.
ولفتت التايمز إلى أنه، وفي عصرنا الراهن، تعاني الولايات المتحدة هجمات إرهابية على أيدي متعصبين للجنس الأبيض أكثر مما تعانيه من هجمات ينفذها أجانب.
واختتمت الصحيفة قائلة: “إن متطرفين مسلمين يرتكبون فظائع، ومتطرفين مسيحيين يقترفون جرائم مروعة، ومتطرفين هندوسا وبوذيين يقوممون أيضا بفظائع وجرائم ولكن كلمة واحدة تجمع بينهم هي “التطرف”، ليبقى قتلى نيوزيلندا الـ49 اليوم أحدث ضحايا هذه اللعنة البشرية القديمة”.